مستشارة الرئيس السوري : إعادة الأمن والأمان إلى تدمر ضربة قاصمة للإرهاب

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان أن إعادة الأمن والأمان إلى مدينة تدمر يشكل ضربة قاصمة للارهاب الذي يضرب في أنحاء سوريا منذ خمس سنوات.

وقالت شعبان في لقاء مع قناة (ار تي): إن عودة مدينة تدمر آمنة هو أيضا دليل آخر على أن الجيش العربي السوري بالتعاون مع الحلفاء وفي مقدمتهم الطيران الروسي والمساعدات الروسية قادرون على دحر هذا الارهاب ومخلصون في محاربته الذي تمدد ليس فقط في سوريا وإنما في المنطقة والعالم.

وعادت مدينة تدمر المدرجة على قائمة ( اليونيسكو)  للتراث العالمي إلى أمنها واستقرارها خالية من الإرهابيين بعد معارك عنيفة استبسل خلالها مقاتلو الجيش السوري ومجموعات الدفاع الشعبية ضد إرهابيي تنظيم داعش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*