مصادر نتنياهو: المصالحة مع تركيا ’ذخر’ استراتيجي لـ’اسرائيل’

 

اتفق رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو ورئيس الحكومة اليونانية اليكس تسيبراس خلال لقاء لهما في “تل أبيب” على إبقاء العلاقات بين الجانبين حتى لو تمّت المصالحة بين “إسرائيل” وتركيا.

ووفق وسائل إعلام العدو، وصل رئيس الحكومة اليونانية إلى الأراضي المحتلة على رأس وفد ضمّ ستة من وزرائه، لعقد جلسة مشتركة بين الحكومتين تم خلالها التوقيع على سلسلة من اتفاقيات التعاون في مجالات السياحة والعلوم والمواصلات والأمن الداخلي.

وخلال المؤتمر الصحفي مع تسيبراس أمس، أعرب نتنياهو في أن تؤثر العلاقات المنفردة بين “إسرائيل” وبعض الدول الأوروبية على العلاقات مع الاتحاد الاوروبي كجمعية. وحسب رأيه، “هناك فجوة بين علاقاتنا الجيدة مع دول أوروبا مقارنة بعلاقاتنا مع الاتحاد الاوروبي.. نحن نعمل على تغيير ذلك”.

مصادر نتنياهو: المصالحة مع تركيا "ذخر" استراتيجي لـ"اسرائيل"

نتنياهو

وبشأن المصالحة مع تركيا، صرّح نتنياهو بأن “”إسرائيل” لم تكن الجهة التي قادت الى تبريد العلاقات، وتابع “اذا طرأ تحول في السياسة التركية فسنرحب بذلك”.

من جهة أخرى، نقلت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي عن مصادر مقرّبة من نتنياهو أن “العلاقات مع اليونان لا تقلل من الاهمية الاستراتيجية التي يعطونها في “اسرائيل” للمصالحة مع تركيا على ضوء التغيرات في الشرق الاوسط، كالاتفاق النووي مع ايران، الوجود الإيراني في سوريا”، وأضافت” المصالحة مع تركيا ضرورية لـ”اسرائيل” وهي تعتبر ذخرًا استراتيجيًا لـ”اسرائيل”.

ومن المقرّر أن يزور نتنياهو قبرص اليوم للمشاركة في لقاء ثلاثي مع الرئيسين القبرصي واليوناني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*