مصر: تفريغ آخر 7 ثوان من الصندوق الأسود للطائرة الروسية بالخارج

كشف وزير الطيران المدني المصري  الطيار حسام كمال إنه سيتم تحليل الصوت في الصندوق الأسود للطائرة الروسية، التي تحطمت في سيناء عبر أجهزة معينة، غير متوفرة في معظم دول العالم، حيث سيتم نقل آخر 7 ثوانٍ من تسجيلات الصندوق الأسود إلى إحدى الدول المصنعة للطائرات التي توجد بها هذه الأجهزة، لتحليل الصوت وأسبابه، دون نقل الشريط الأصلي الخاص بالصندوق الأسود من مصر.

ونقلت صحيفة “الأهرام” المصرية عن كمال قوله إنه سيتم خلال يومين نقل حطام الطائرة من موقع الحادث إلى إحدى الهناجر بمطار القاهرة، تحت إشراف اللجنة الفنية المشكلة للتحقيق في الحادث، تمهيداً لفحص الحطام، وتحليل أجزاء منه بمعامل الفلزات.

وأكد وزير الطيران أن اللجنة مازالت في مرحلة جمع المعلومات وتحليلها، حيث إنها لم تتوصل حتى الآن إلى أية نتيجة لأسباب الحادث، وبالتالي ستبقى كل الاحتمالات قائمة حول أسبابها، سواء كان عطلا فنيا، أو عملا تخريبيا، أو وجود شيء داخل الطائرة بين أمتعة الركاب، تم وضعه بحسن نية، مثل اسطوانات الأكسجين الخاصة بالغطس، أو بطاريات السيارات، حيث إن وجود مثل هذه الأشياء المضغوطة، يمكن أن تتأثر بفرق الضغط، الذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث انفجار.

وأشار إلى أنها كلها احتمالات واردة الحدوث يهمنا قبل غيرنا أن نصل إلى الحقيقة فيها، ومعرفة أسباب الحادث، التي سنعلنها بكل شفافية، ووضوح عبر اللجنة الفنية الخماسية المشكلة من مصر وروسيا وفرنسا وأيرلندا وألمانيا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*