معاريف: إيران هدف الموساد الأول وحزب الله الهدف الثاني

ذكرت صحيفة “معاريف” الصهيونية أن ايران هي الهدف الأول لجهاز الاستخبارات الاسرائيلي “الموساد”، وأن حزب الله هو الهدف الثاني له.

وكتبت الصحيفة: إن إيران
كانت ولا تزال خلال ولاية رئيس الموساد الحالي تامير باردو الهدف الأول، يليها حزب الله. وتضيف الصحيفة أن
الموساد تحت قيادة الرئيس السابق (مائير دغان) كان يركز أكثر على اغتيال العلماء
النوويين الإيرانيين (اغتيال خمسة منهم) أما في ولاية باردو، فاغتيل عالم إيراني
واحد.

وفي حين أشارت الصحيفة الى أن مسلسل الاغتيالات لا يعني أنه
انتهى في حال توافُر الفرص لذلك، أوضحت معاريف أن الموساد ركز في المدة الأخيرة أكثر
على الحرب الإلكترونية، وتحديداً زرع فيروسات إلكترونية في المنظومة المحوسبة
لأجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم.

وذكرت الصحيفة أن الموساد يدفع نحو مزيد من تعزيز علاقاته
بأجهزة استخبارات ‘صديقة’، على خلفية مواجهة ‘التهديدات المشتركة المتمثلة بإيران
وبرنامجها النووي وهيمنتها في المنطقة. كذلك يأتي ذلك امتداداً للعلاقات التي كانت
قائمة في مرحلة ما قبل ولاية باردو’ (على حد قول الصحيفة الصهيونية).

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*