معترفًا بهزيمة ’جيش الفتح’..المحيسني يقر بهدر دماء الشباب السوري وتخديرهم بنصر وهمي

syria-moheisni

لا تزال ارتدادات الهزيمة التي مني بها المسلحون في حلب، تلقي بظلالها على قادتهم، وتظهر حجم التخبط الذي تعانيه هذه الجماعات عقب سيطرة الجيش السوري وحلفاؤه أمس على الجزء الشمالي من شرق حلب.

وفي جديد الاعترافات، أقر الإرهابي السعودي عبد الله المحيسني بالفشل الذي منيت به فصائل ما يسمى بـ”جيش الفتح” في حلب، عازيًا سبب ذلك الى ما أسماه “تفرقة القادة”، بحسب ما أكده عبر تغريدات على “الفايسبوك”.

كما أقر الارهابي المحيسني للمرة الاولى بأن قادة المجموعات المسلحة يوهمون الشباب ويخدرونهم بنصر وهمي، داعيًا إاياهم الى ما أسماه “الاعتصام وإلا فلا داعي لنهدر دماء الشباب..لا داعي لنخدر الشباب بغزوة ونصر وهمي”.حسب تعبيره.
وطالب المحيسني “طلاب العلم” بعدم السكوت عن عدم توحد الفصائل، مؤكدًا أنه “لا داعي لأن نفتح معارك إذا كنا لن نندمج ونتحد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*