معتقلون بحرينيون في سجون السعودية!

 

طالب عضو المنظمة الأوروبية – البحرينية لحقوق الإنسان، أحمد الصفار، سلطات البحرين بالتحرك العاجل لكشف مصير المواطنين المعتقلين في السجون السعودية، مشيرا إلى أن العديد من البحرينيين معتقلون في سجون السعودية منذ فترة طويلة دون عرضهم على المحاكم، ودون أي تهمة نسبت إليهم.

وقال الصفار عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” “إن سياسة الاختفاء القسري التي تمارسها السلطات السعودية والبحرينية تعد جريمة منصوص عليها في القانون الدولي، واعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1992م”.

وشدد الناشط الحقوقي على أهمية الكشف عن مصير المواطنين “سيد صادق سيد حسين، وسيد قاسم هلال” المعتقلين قسرياً في السعودية، منتقدًا تجاهل السفارة السعودية بالمنامة ووزارة الخارجية البحرينية مطالب عوائلهم.

وفي هذا السياق، أكّد منتدى البحرين لحقوق الإنسان “إنّ السلطات البحرينية لا زالت تعمل على اعتقال الأطفال باعتباره منهجًا في العقاب السياسي، حيث تجاوز عدد الأطفال المعتقلين والقابعين في السجون على خلفية قضايا سياسية إلى ما يزيد عن 250 طفلاً”.

وأشار المنتدى عبر حسابه على “تويتر” إلى إقدام محكمة الأحداث البحرينية منذ يومين بتوقيف الطفل سيد فاضل سعيد شمس “13 عاما” على ذمة التحقيق، وهو ما يتعارض مع المادة 16 من اتفاقية الطفل التي لا تجيز أن يجري أي تعرض تعسفي أو غير قانوني للطفل في حياته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*