معصوم من طهران: داعش عدو الشعب العربي وشعوب المنطقة

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن “الشعب العراقي شعب واحد ولديه برامجه الخاصة لإستقراره وتلاحمه باعتباره شعب كبير وهو لن يسمح لأي بلد آخر بإتخاذ قرار لتقسيم العراق واثارة الخلافات فيه”.وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي فؤاد معصوم ، الأربعاء قال روحاني إن العراق “بلد واحد ومتلاحم ونقول لمن هم في الجانب الاخر من العالم ويحاولون تمرير مخططات لمستقبل العراق ان الشعب العراقي شعب واحد وهو باعتباره شعب عملاق لديه خططه لارساء دعائم استقراره وتلاحمه ولن يسمح للبلدان الأخرى باتخاذ قرارات لتقسيم العراق واثارة الخلافات فيه”.واشار روحاني إلى” أننا تباحثنا حول القضايا الإقليمية وضرورة التناغم الفكري الثنائي لاسيما حول قضية الأمن في سوريا، والقضايا المهمة التي تشهدها المنطقة، والأوضاع المتدهورة في اليمن” .وافاد روحاني أن وفدي البلدين تباحثا أيضاً حول الاوضاع المتدهورة التي تعيشها اليمن اليوم والمساعدات لاسيما الطبية والدوائية والغذائية  التي يجب ان ايصالها الى هذا البلد وضرورة الوقف الفوري لاطلاق النار فيه، مؤكدا ان القضية اليمنية ليست قضية سياسية واقليمية بل قضية انسانية بالنسبة لكل دول المنطقة والعالم ويجب ايصال ظلامة الشعب اليمني إلى اسماع جميع البشر في كل أنحاء العالم. وأكد “أنه مخطئ  من يفكر أن الجماعات الارهابية اداة لتحقيق مصالحهم السياسية في المنطقة مشددا على ضرورة تعاون جميع بلدان المنطقة مع بعضها البعض للتصدي بشكل موّحد للإرهاب” .بدوره، أشاد الرئيس العراقي فؤاد معصوم بدور ايران في مساعدة العراق في حربه ضد “داعش” من خلال التسليح والمساعدات الإنسانية، مشدداً في الوقت نفسه على أن داعش عدو للشعب العراقي ولكل شعوب المنطقة.وأشار إلى أن “داعش” “لم يستثن أحدًا من مكونات الشعب العراقي، لذلك توسعت دائرة الدفاع عن البلاد من خلال مشاركة “الحشد الشعبي” و”البيشمركة” مع القوات المسلحة”.ولفت معصوم إلى  أن “تنظيم داعش “هو عدو الشعب العربي وعدو شعوب المنطقة كلها، بدأ بمقاتلة الأقليات ثم بدأ بالآخرين ولم يترك أي مكون من مكوّنات الشعب العراقي إلاّ وحاربه”. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*