مفتي سوريا : نبهت أوروبا من التطرف الذي تحتضنه باسم الديموقراطية

hassoun.jpg

اكد مفتي سوريا الشيخ احمد بدر الدين حسون انه نبه الدول الاوروبية من التطرف الذي تحتضنه باسم الديمقراطية ، مشيرا الى انه يؤيد المصالحة مع الجميع وخصوصا من ليس في رقبتهم دماء.

واعتبر مفتي سوريا الشيخ احمد بدر الدين حسون في حوار مع قناة الميادين ، ان المعارضين الجالسين في الفنادق والذين يتلقون التعليمات من دول خارجية ليسوا أحرارا .
وقال أعلم أن بعض المعارضين يتمنى العودة إلى سوريا.
واضاف : فتحنا الأبواب للمعارضين والرئيس بشار الأسد لم يغلق الباب يوما أمام المعارضين.
واضاف المفتي حسون: أؤيد المصالحة مع الجميع وخصوصا من ليس في رقبتهم دماء.
وقال الشيخ بدر الدين حسون : لم يكن هناك في سوريا في يوم من الأيام توظيف على أساس مذهبي أو طائفي أو عرقي ، وأتحدى أن يكون هناك صراع مذهبي في سوريا.

وتابع قائلا : عام 2010 تجاوز عدد المساجد في سوريا 25 ألفا.
وتابع مفتي سوريا : نبهت أوروبا من التطرف الذي تحتضنه باسم الديموقراطية ، وقلت إذا قصفتم سوريا ولبنان ستتفجر نيران عندكم وكنت أنصح الأوروبيين ولم أهددهم.
واضاف : كيف يقال عن البعض معارضة إسلامية ومنهم من أفتى بقتل الأمهات؟

ومضى يقول : لا توجد في البلاد العربية مدارس شرعية ولا تنوع مذهبي كما هو الحال في سوريا.

وقال مفتي سوريا: أقول للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين تعالوا لنتحاور في دمشق.
واستطرد قائلا : من أجل فلسطين كنا نحتضن من طعنونا في الظهر ، وعندما خافوا أن تكون الشام منطلقا للعودة إلى القدس قرروا أن يضربوها.
واضاف : عندما ارتفع سعر النفط العربي عام 1973 كان ذلك بسبب دماء الجيش السوري ونحن دخلنا حروبا مع إسرائيل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*