مقتل زعيم القاعدة في جزيرة العرب ناصر الوحيشي

 

 

قال تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في بيان على الانترنت إن زعيمه ناصر الوحيشي قتل في قصف أمريكي.

وقال خالد باطرفي وهو عضو بارز في التنظيم “ننعي إلى أمتنا المسلمة الشيخ القائد أبا بصير ناصر بن عبد الكريم الوحيشي الذي قضى نحبه إثر غارة أمريكية استهدفته مع اثنين من إخوانه المجاهدين.”

وأضاف أن التنظيم اجتمع وعين قائده العسكري السابق قاسم الريمي زعيما له خلفا للوحيشي.

وقد أفادت تقارير من اليمن بمقتل الوحيشي، في غارة أمريكية بطائرة من دون طيار.

وقالت مجموعة مصادر الإخبارية اليمنية في موقعها على الانترنت إن الوحيشي قُتل في هجوم في محافظة حضرموت الجمعة الماضية.

وينظر إلى الوحيشي على أنه الثاني في تسلسل القيادة في تنظيم القاعدة، وكان سكرتيرا شخصيا لأسامة بن لادن.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنها لن تعلق على هذا الخبر.

وقال موقع جماعة استخبارية إن ثمة تقارير انتشرت في الشبكات الجهادية اليمنية في وقت سابق الاثنين تتحدث عن مقتل الوحيشي.

وقالت مديرة الموقع، ريتا كاتز، إذا تأكد هذا الخبر فسيشكل أكبر ضربة لتنظيم القاعدة منذ مقتل زعيمه أسامة بن لادن في باكستان في عام 2011.

وتقول أمل اليريسي، الصحفية في راديو يمن تايمز، إن مصادر مقربة من القاعدة أكدت لها خبر مقتل الوحيشي.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية خصصت مبلغ عشرة ملايين دولار مكافأة لمن يساعد في تقديم الوحيشي للعدالة.

ووصفته الوزارة بأنه “مسؤول عن إقرار (تعيين) أهداف (لضربها)، وتجنيد أعضاء جدد وتخصيص موارد للتدريب ولخطط هجمات، وتكليف الآخرين بتنفيذ هذه الهجمات”.

وأصبح الوحيشي زعيما لتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب بعد توحيد فرعي تنظيم القاعدة في اليمن والمملكة العربية السعودية في عام 2009.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*