مقتل عدد من الارهابيين في شمال غربي ايران

 


أعلن قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية العميد محمد باكبور عن وقوع معارك بين مقاتلي مقر حمزة سيد الشهداء( ع  مع مجموعتين ارهابيتين في منطقة اشنوية الحدودية شمال غربي ايران.

القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية

وقال العميد باكبور في تصريح له مساء الاربعاء ان “مجموعتين ارهابيتين منتميتين الي الزمر المعادية للثورة واللتين كانتا بصدد التسلل الي البلاد عبر منطقة اشنوية الحدودية لاجراء أعمال تخربيبة وارهابية قد كشفتهما العناصر الاستخبارية والقوات العملياتية لمقر حمزة سيد الشهداء (ع) التابع للقوة البرية للحرس”. وأضاف انه “بعد مرور ساعات اشتبك مقاتلو الحرس مع الارهابيين وقتلوا عدداً منهم”.

وأشار العميد باكبور الى ان “عمليات المطاردة للقضاء على بقية الارهابيين متواصلة في المنطقة”، وقال “على أعداء النظام والثورة الاسلامية أن يعلموا بأن أبناء الشعب الايراني في حرس الثورة الاسلامية ومن خلال اعتماد اليقظة والوعي والاستعداد الكامل يحافظون على أمن المحافظات الحدودية للبلاد ولن يسمحوا أبداً للارهابيين المأجورين والمرتزقة والمدعومين من قبل الاستكبار العالمي والصهيونية الدولية أن يستعرضوا عضلاتهم”. وأكد العميد باكبور ان “الاخبار والمعلومات التكميلية حول هذه العمليات ستعلن لاحقاً للشعب الايراني”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*