مقتل قيادي كبير في جبهة النصرة الارهابية بضربة جوية بسوريا

syria-airstrike

اعلنت مصادر في المعارضة السورية المسلحة، مقتل قائد عسكري كبير في “جبهة النصرة” التي باتت تسمي نفسها “جبهة فتح الشام”، في غارة جوية استهدفت اجتماعا لزعماء الجماعة.

وقالت المصادر ذاتها يوم الخميس 8 سبتمبر/أيلول، إن القيادي الذي يعرف باسم أبو عمر سراقب قتل في موقع في ريف حلب، ولم تعرف على الفور هوية الطائرات التي استهدفت الموقع.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن مصدر لم تسميه، أن المتشددين كانوا في مخبأ سري في قرية كفر ناها. ووردت تقارير غير مؤكدة تفيد بأن قياديين آخرين أصيبوا أو قتلوا.

وكانت “جبهة النصرة” فرع “تنظيم القاعدة” الارهابي في سوريا قد أعلنت في يوليو/تموز الماضي فك ارتباطها بالقاعدة. ورفضت واشنطن الخطوة وقالت إنها لم تغير موقفها بشأن المنظمة التي صنفتها منظمة إرهابية. وقالت واشنطن إن الخطوة تجميلية وإن إعادة التسمية لا تعني تخليها عن فكرها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*