مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء

tv-logos

مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” صحيح أن الرئيس تمام سلام يقوم غدا بزيارة رسمية للقاهرة لكن هذه الزيارة ليست السبب لعدم انعقاد مجلس الوزراء هذا الاسبوع، والسبب كما قال عدد من الوزراء هو انهماك الرئيس سلام في الاتصالات لتأمين الاجواء المناسبة لعقد جلسات منتجة لمجلس الوزراء بعيدا عن الشروط والسجالات.وفيما دعا تكتل التغيير والاصلاح الرئيس سلام الى تحديد موعد لجلسة لمجلس الوزراء لفت الوزير عبد المطلب حناوي الى عدم قانونية طلب التيار الوطني الحر ادراج بند تعيين قائد الجيش على أول جلسة لمجلس الوزراء، مشيرا الى ان موعد انتهاء مهام العماد قهوجي في ايلول وليس الآن.وأكد وزير الاعلام رمزي جريج ان الرئيس سلام الذي يعمل على تفعيل الاتصالات سيستعمل صلاحياته الدستورية كرئيس حكومة في تحديد جدول الاعمال ودعوة مجلس الوزراء الى الاجتماع.في الخارج تلاحقت التطورات:- في سوريا التي اجرى فيها الموفد الدولي دي ميستورا محادثات مع الأسد.- في مصر التي صدرت فيها احكام قضائية راوحت بين الاعدام والسجن المؤبد لمرسي وقيادات في الاخوان المسلمين.- في اليمن التي تواصلت فيها المواجهات والغارات بحدة اخف وسط رعاية دولية لمؤتمر في جنيف يضم وفدين من الحكومة والمتمردين.- وفي جدة التي انعقدت فيها منظمة التعاون الاسلامي. وفي المؤتمر الاسلامي هذا تم التأكيد على دعم الشرعية في اليمن ورفض الانقلاب والتشديد على سرعة تنفيذ القرار الدولي الرقم 2216 القاضي بانسحاب الميلشيات من المدن اليمنية.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”تمثال السيدة فاطيما اقتحم ساحة النجمة ووصل الى قلب البرلمان. لكن هذه النعمة الروحية على أهميتها لا يبدو انها ستحقق الأعجوبة الرئاسية المطلوبة ما دام النواب المقاطعون لا يزالون مقاطعين وما دام ممثلو الشعب لم يقوموا بأدنى واجباتهم أي انتخاب رئيس للجمهورية.مقابل الأزمة الرئاسية المستعصية الأزمة الحكومية تخضع للاتصالات والمشاورات وابرزها بين رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب. والظاهر أن هذه الاتصالات ستؤدي الى فتح الطريق أمام عقد جلسة لمجلس الوزراء السبوع المقبل.في هذا الوقت واصل تكتل التغيير والاصلاح هجومه التقليدي على قيادة الجيش. لكن اللافت هو الهجوم المستحدث المباشر وغير المباشر على كتلة النائب جنبلاط من خلال الهجوم بالاسم على الوزير شهيب والمبطن على الوزير أبو فاعور واستحقاق رئاسة الأركان.على الصعيد الدرزي حراك مكوكي للوزير أبو فاعور الذي زار تركيا حيث أجرى اتصالات لاحتواء تداعيات مجزرة قلب لوزة، كما زار اليوم السعودية والهدف ابعاد الدروز عن الوقائع الدموية في سوريا.اقليميا الرئيس المصري السابق محمد مرسي أضحى أول رئيس مصري يصدر بحقه حكم بالاعدام.===============================* مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”هل سلم البرلمانيون اللبنانيون، بأن الاستحقاق الرئاسي، بات خارج ارادتهم وفي “عالم الغيب”؟ السؤال طرحه ادخال تمثال عذراء فاطيما الى مبنى البرلمان للصلاة، من اجل انتخاب رئيس جمهورية، وبعدما بات البرلمان اسير الشلل واسير عقد الجلسات الانتخابية المتتالية. فيما الوضع الحكومي ليس افضل حالا، وهو يقترب من مربع الشلل ايضا؛ وان كانت الاتصالات لا تزال تتلاحق قبل أن يتخذ الرئيس تمام سلام قراره، بشأن مستقبل جلسات الحكومة. وفي هذا السياق، أسفت كتلة المستقبل النيابية لأن يكون دور وتأثير حزب الله واعوانه في لبنان؛ ينحصر بالجوانب السلبية عبر تشجيع استمرار تعطيل المجلس النيابي والعمل الحكومي، ولفتت الى ان هذا، وإن دل، فإنه يدل على ازدياد غربة حزب الله عن الشعب اللبناني وابتعاده عن تلبية مصالح المواطنين العليا، وحاجاتهم الملحة.اقليميا، خبر بارز من مصر، تمثل بقرار قضائي، بإعدام الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي.

===============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان” اسقطت سوريا اعنف مشروع ارهابي كان يستهدف السويداء وافشل الموحدون الدروز اخطر مشروع تقسيمي كانت تنفذه المجموعات المسلحة خدمة لاسرائيل. بطولات الجيش وصمود الموحدين الدروز ودماء السوريين القوميين الاجتماعيين صدوا الهجمات الارهابية من مطار الثعلة سقطت الخطة (أ) فلجأ المسلحون الى تنفيذ الخطة (ب) بالهجوم على قرية حضر الدرزية في جبل الشيخ لكن الاهالي استبسلوا بالدفاع المتواصل منذ ساعات.حتى الآن اسرائيل تواكب العمليات الميدانية وتداوي جرحى ارهابيي النصرة في مستشفياتها القريبة من الحدود السورية ما بين محطتي السويداء وحضر.جنوبا كانت دمشق تشهد عشية شهر رمضان على سقوط قذائف صاروخية عشوائية اطلقها المسلحون وتتحول حلب نتيجة صواريخ الارهابيين من حلب الشهباء الى حلب الشهداء.اما الحدود السورية التركية فتشهد على تبدلات استراتيجية بتمدد الاكراد وتراجع داعش وقلق الاتراك من تلك المستجدات الحدودية.عواصم العالم مشغولة بهمومها. في جنيف مشاورات يمنية تنطلق في الساعات المقبلة ومفاوضات نووية في فيينا لاستكمال صياغة نص الاتفاق النهائي.لبنان يراقب لا نتائج عملية ظهرت لاستئناف جلسات مجلس الوزراء وحده قطار الحوار يتابع سيره من محطة عين التينة فيرخي استقرارا امنيا وسياسيا.

================================

* مقدمة نشرة أخبار “المنار”عرف بان كي مون ان للمسلمين شهرا اسمه رمضان يجب ان يكون فترة للمصالحة والسلام والوئام وانكر بعض المسلمين للشهر الكريم هذا العنوان سيصوم اهل اليمن رغم العدوان كما فعل اهل غزة قبل اعوام سيصومون تحت النار والحصار ولن يصوم اهل العدوان عن الشرب العمد لدماء الابرياء.تعمد اهل العدوان محاولات افشال مساعي وقف سفك الدم بحل سياسي في جينيف فحاولوا تطويق المكونات السياسية اليمنية قبل وصولها الى مقر الحوار لكنها وصلت واولى الرسائل التي اوصلتها انها المكون الشرعي القادم من ارض اليمن بثوابت اهله وثقتهم الخبر القادم من البحرين اكد كيد النظام اتجاه اهله.حكم سياسي بحق رئيس جمعية الوفاق البحرينية الشيخ علي سلمان تحت عنوان قضائي قضى بسجنه 4 سنوات حكم يعبر عن حنق هذه السلطة اتجاه الحراك السلمي الواعي والمنضبط من اجل تحقيق مطالبهم المشروعة كما اكد حزب الله.حرب المقاومين المشروعة بل الواجبة ضد الرهاب ما زالت مستمرة في سوريا ولبنان تقدم جديد للمجاهدين وقوات الجيش السوري في جرود القلمون مع استعادة تلة رأس الكوش وقرنة رأس الصعبي في جرود الجرشي..

===============================

* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”صيام سياسي قبل بدء شهر الصوم وللمرة الأولى في بلاد الطوائف المتنوعة فإن الصيام سيكون جامعا بين السياسيين اللبنانيين لكن من دون تحديد موعد الإفطار. الحكومة أمسكت عن الجلسات ورئيسها يزور القاهرة غدا التي أفطرت على أحكام دسمة ضد الإخوان وفي طليعتهم الرئيس السابق محمد مرسي. زيارة ما بعد الإعدام تتخذ شكل الاستطلاع السياسي على ملفات إقليمية أسندت إلى مصر وتحديدا الملف السوري المفتوح على لبنان ولن يترك الرئيس سلام فراغا في لبنان لكون الفراغ هو واقع الحال الذي لا يلوي على مؤسسة. وبصعوبة بالغة يجري إجلاس المتحاورين حول طاولة التلاقي ليتضح في ما بعد أن الحوار بين حزب الله والمستقبل يسير وعين التينة ترعاه وتوفر له كراسي متحركة لكونه حوار “الضهر المكسور فالخليلان توأمان في السياسة وفي آلام الديسك أيضا. معاون بري له الأسبقية بمفعول رجعي معاون نصرالله لازمته العوارض منذ دخول حزب الله في معركة القلمون ووزير الداخلية نهاد المشنوق يعاني مرض الديسك لكونه يحمل البلد على أكتافه وبمجموعه فإن الحوار مقسوم الظهر لكن الإخوة في المرض الواحد يجاهدون لمنع انهيار السلسلة وعدم الوصول إلى الشلل النصفي. وعلى قاعدة لم الشمل خرجت الجلسة السادسة عشرة للحوار أمس ببيان درء الأخطار وبسطور فلكلورية بدأ يضربها الديسك وهذه السطور لا تمنع كتلة المستقبل في اليوم التالي من تحميل سياسة حزب الله وأداء حزب الله كل أوزار الكون. ووفق بيان الكتلة اليوم برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة فإن الحزب مسؤول عن نمو حركات التطرف واستمرار تعطيل المجلس النيابي وقد أضافت الكتلة أيضا التعطيل الحكومي والحزب تسبب بتدهور الاقتصاد وبتوفير الغطاء السياسي لتكتل ميشال عون الذي يربط مصالح البلاد بقضايا عائلية وربما في اجتماعها المقبل نجد أن كتلة المستقبل قد اتهمت الحزب بإطالة ساعات الصوم في شهر رمضان وتلك مسألة خاضعة للنقاش وتحتمل وجهة نظر. ورمضان كريم على إبادة قادة من التنظيمات الإرهابية، أبو الوليد المقدسي أمير داعش في القلمون جرت تصفيته في بيت أهله وعلى بعد أمتار يقتل اليوم أمير قلموني آخر في وادي حميد ويدعى “أبو” بلقيس العراقي، في وقت حاصر الأكراد تنظيم داعش بسيطرتهم على تل أبيض ومعبرها الإستراتيجي الذي سيمنع الإمدادات القادمة من تركيا ويضيق على داعش طرق التجارة وتهريب المقاتلين الأجانب وبيع النفط الخام وإقفال الخط الذي يربط بين الرقة والدولة التركية.

===============================

* مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”خلط الاوراق الاقليمية يتسارع: الايجابية في الشكل عن الكلام على جنيف يمني، تلغيها سوداوية الواقع والمواقف. ايجابية الشكل في شأن زيارة دي ميستورا لدمشق، تضعفها دوامة المراوحة السياسية وحماوة الميدان المشتعل بثلاثة ابعاد: الجيش السوري وحلفاؤه من جهة، التكفيريون بشقيهم الداعشي والنصراوي من جهة ثانية، والاكراد من جهة ثالثة.مشهد مصر لا يقل تعقيدا، احكام اعدام بالجملة بحق محمد مرسي وقيادات اخوانية تجعل الشارع الاخواني يغلي، في لحظة حرجة لهذه المنظمة الاسلامية التي فقدت بطش راعيها الاقليمي من خلال اطاحة انتخابات تركيا بالزعامة المطلقة لرجب طيب اردوغان.وسط هذا الجو، تبدو الورقة اللبنانية مجمدة: لا تقع، ولا تثمر حلا. الحكومة في دوامة اتصالات غير منتجة حتى الساعة، الدستور ضحية تسويات وتسويفات بعض الاطراف، الحوارات تغري في الشكل وتزيد من فراغها في المضمون.لا حل ولا خراب على ما يبدو، على رغم سيناريوات التكفيرين التي يحكى عنها هنا وهناك، في مقابل تحصين الحدود الذي يسجل يوميا ايجابيات متراكمة عبر سيطرة المقاومة على نقاط جديدة، في وقت بدأت التصفيات تأخذ مداها داخل صفوف التكيفريين انفسهم.وفي الانتظار، ترقب لا اكثر، يبقى اليد على الزناد، تماما كما هو حال اهل السويداء التي جالت فيها كاميرا ال otv.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*