مقدمات نشرات الأخبار المسائية

tv-logos

مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”
يبدو ان بعض السياسيين بدأ بتحسس رأسه… فاعترافات احمد الاسير دسمة: الرجل الذي اعتاد امثاله الفرار في اطار تسوية تبعدهم عن العدالة، وتبعد كأس الاعترافات المر عن داعميهم، يحمل في جعبته الكثير… غيض من فيض معلومات ارهابي عبرا بدأ يتكشف، لتظهر بعض الاسماء ممن ساعده ومده بالدعم لتأسيس حالته التكفيرية، وبعض الاسماء ممن حماه وهربه من وجه العدالة… من هنا، يمكن قراءة مواقف البعض في الدفاع عن الاسير وتحويل الانظار عن اجرامه… وعلى رأس هؤلاء، خالد ضاهر، الذي عفف الاسير من اجرامه، ليقفز، كعادته، للهجوم على حزب الله، ويرى في الاسير ضحية لمؤامرة سيئة، داعيا لرفع الصوت لنصرة المظلوم، ومطلقا صرخته الاولى: لست وحدك الأسير! غير ان ضاهر يبدو سائرا عكس التيار، الا اذا كان تياره يحضر لضغط ما… فشريك الاسير الاول، فضل شاكر، يبدو في طريقه نحو التسليم الطوعي… لكن، هل من تسوية تعيد الفنان التائب بعد كل مسيرته الاسيرية ليغني… ضحكت الدنيا؟
==============================
مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”
لا موعد بعد لجلسة لمجلس الوزراء والرئيس تمام سلام يعاين الوضع السياسي ويتمسك بالجلسات الإنتاجية شرطا للانعقاد في وقت قال تكتل التغيير والإصلاح إنه يعطل التعطيل وأنه مع الحل وليس مع التسوية لكنه لم يقل كيف.
وترافق ذلك مع تأكيد كتلة المستقبل أن تيار المستقبل لم ولن يكون في أي وقت من الأوقات أداة لكسر أي شريك من الشركاء في الوطن.
ومن عرسال أكد العماد جان قهوجي أن التجاذبات السياسية لن تؤثر على الجيش الذي يمسك بزمام المبادرة عند الحدود.
وفي القضاء بدأ استجواب الشيخ أحمد الأسير الموقوف بتهمة أحداث عبرا. والموقوفون في هذه الأحداث تأجلت جلسة محاكمتهم الى منتصف الشهر المقبل.
وفي الشأن الإجتماعي شكا المواطنون من أن ساعات قطع التيار الكهربائي أكثر بكثير من ساعات التغذية في اليوم الواحد.
في الخارج بدت الأمور كالآتي:
– مجلس الأمن الدولي تبنى خطة جديدة لحل الأزمة السورية.- القوات السعودية قصفت منصات صواريخ في اليمن كانت موجهة الى أراضي المملكة.- في القاهرة دعت الجامعة العربية الى دعم تسليح قوات الشرعية في ليبيا في وجه داعش والمتطرفين.- داعش دعا أنصاره الى الحرب على تركيا.
===============================
مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”
الانجاز الامني المتمثل بتوقيف الارهابي احمد الاسير جاء ليملأ الفراغ الذي خلفه غياب جلسة مجلس الوزراء هذا الاسبوع. التحقيق مع الاسير سيتواصل حتى الغد في الامن العام حتى احالته لمفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر الذي سيحيله بدوره الى استخبارات الجيش للتوسع في التحقيق الاكيد ان التحقيقات مع الاسير ادت الى توقيف عدد من مساعديه والمتورطين في اعماله ضد الجيش والسلم الاهلي، اما ما عدى ذلك من تسريبات وسيناريوهات تتعلق بعملية التوقيف والاعترافات فلا تعدو كونها كلام بكلام بحسب بيان للامن العام.
توقيف الاسير اسر على المسار القضائي لملف موقوفي عبرا كما حصل في جلسة المحكمة العسكرية اليوم التي تم ارجائها الى منتصف ايلول.
مؤسساتيا الاتجاه نحو العمل الفاعل لاعادة الروح الى المؤسسات الدستورية لا سيما وان الخواء السياسي بدأ ينعكس على حياة المواطنين بشكل سلبي جدا وفق تشخيص وزير الصحة وائل ابو فاعور من عين التينة التي زارها موفدا من رئيس اللقاء الديمقراطي وعلى خط مواز برزت اشارة العماد مشال عون الى التداول في امكانية عقد جلسات تشريعية لمجلس النواب والتوافق على صيغة في هذا الشأن الرئيس نبيه بري لم يلمس حتى اللحظة اي عمل جدي في هذا الشأن سوى عروضات قدمت لكن رئيس المجلس ملتزم اولا واخيرا بالدستور وقولا وفعلا وحين سألته الـNBN عن رأيه بما يقترح الآن قال لم اسمع شيء.
اما ميدانيا فتفقد قائد الجيش العماد جان قهوجي الوحدات العسكرية في عرسال في ما لم تشهد الجرود وفاء الدواعش بوعودهم لاهالي العسكريين الذي لم يلتقوا ابناءهم.
وعلى المقلب الآخر من الحدود اوشكت معركة الزبداني ان تصل الى فصلها الاخير بعدما بات المسلحون محاصرين في اقل من 3 كيلوماترات مربعة في وسط المدينة ويبدو ان الامور تجاوزت تقدم الجيش السوري والمقاومة في الزبداني الى العمل على اتفاق جديد يشمل مسلحي مضايا وقرى وادي بردى مقابل مدنيي الفوعى وكفريا في ريف ادلب.
في تركيا عاد احمد داوود اوغلو صفر اليدين في مساعيه لتشكيل الحكومة فاسترجع رجب طيب اردوغان التفويض منه.
=================================
مقدمة نشرة أخبار “المنار”
مقاوم حتى الرمق الاخير هو الاسير الفلسطيني محمد علان، استيقظ من غيبوبته فامهل الاحتلال أربعا وعشرين ساعة لحل قضيته. أكثر من شهرين أمضاهما مضربا عن الطعام، لم تهن عزيمته في طلب فك أسره طارحا شعار الموت أو الحرية.
في لبنان من يوقظ الحكومة من الغيبوبة؟ لتطرح شعار حكومة منتجة في خدمة الشعب. لا جلسة هذا الاسبوع حتى الان والملفات العالقة تتراكم، أرفعها جبال النفايات التي تكاد تقفل مرفأ بيروت وتلوث أنهار لبنان وغاباته. نفايات لبنان لا تجد سبيلا للطمر وتهدد بكارثة بيئية، فيما كل الفضائح والسرقات مصيرها الطمر في لبنان، فهل ينسحب ذلك على التحقيقات الجارية مع الارهابي أحمد الاسير؟
الاسير كشف عن أسماء لبنانية وغير لبنانية أمدته بالمال، وجهات أشرفت على تحريضه السياسي والمذهبي، أموال وتسهيلات لوجستية استمرت بعد معركة عبرا ومكنته من الاختفاء لمدة سنتين.
================================
مقدمة نشرة أخبار “الجديد”
من داخل سجنه أبرق أحمد الأسير إلى آل الحريري في رسالة أرادها بهية.. وساق اعترافات وصلت إلى أبواب مجدليون ليقول إنه قادر على الإفشاء بالمزيد.. سواء أكانت هذه الاعترافات واقعية أم صناعة سجون لاستثمارها في التفاوض على المصير. في اعترافاته ذكر الأسير اسم مدير المشتريات في فيلا الحريري محمد علي الشريف.. الذي قالت عائلته إنه سلم نفسه طوعا وأفرج عنه بعد استجوابه في الأمن العام.. فهل انتهت رسالة الأسير هنا.. أم إنه يتوسع في الوشاية لا سيما أن النائب الحريري لم تبد أي تعاطف بعد التوقيف ورأت أن الأسير مطلوب للعدالة التي ستأخذ مجراها. وما لم توفره بهية من حضانة بعد التوقيف سعى لتوفيره الرئيس فؤاد السنيورة في خلال اجتماع كتلة المستقبل.. عندما استنسخ موقف الدكتور سمير جعجع حرفيا على قاعدة: نهنئ ولكن أشاد السنيورة بإنجاز الأمن العام بجملة واحدة.. وأفردت صفحة كاملة لآلاف الفارين.. وعلى الدولة أن تقبض عليهم ليتكامل مشهد العدالة. ومن هنا أكدت كتلة المستقبل أن العدالة لا تكون ولا تتحقق إذا لم تكن شاملة على كامل الأراضي اللبنانية وإذا ما ترجم هذا الموقف على الأراضي اللبنانية فإنه سيكون على السلطات اعتقال حزب الله وزجه في أقرب مخفر لكي يصبح توقيف الإرهابي أحمد الأسير أمرا مرضيا عنه.. ويطبق للسنيورة ما سماه الحقيقة الأزلية. هذا الأداء جعل من الأسير ذات خطبة أسيرا.. يحتل صيدا ويقطع أوصال الجنوب ويخطب بالطائفية ولغة الحرب والإرهاب والإلغاء من دون أن يرمقه السنيورة وبقية أفراد الحاشية بنظرة عتب.. أو أن يقف على جبال نفايات الأسير الخطابية مستنكرا كما كان يقف عند مكب صيدا متأملا.. شاكيا كمن ينظم بيوت شعر.
ما خلا حراك الأمن فالدولة معطلة.. ومجلس الوزراء يأخذ استراحة هذا الخميس من دون أن يجد له من يبكيه أو يمجده بالدعوات إلى إستنئاف العمل الحكومي. وحده الأمن يسير متخطيا العراقيل.. وبعد محاولات تسلل للإرهابيين جردا تفقد قائد الجيش العماد جان قهوجي منطقتي عرسال وبريتال.. مشددا على التصدي بكل قوة لأي نشاط تخريبي أو تسلل للإرهابيين باتجاه المناطق الحدودية الشرقية معلنا أن التجاذبات السياسية في البلاد لن تؤثر إطلاقا على أداء الجيش وقراره الحازم في مسيرة السلم الأهلي.
الأسير الى الأسر وقد هنأ اللبنانيون أنفسهم وأجهزتهم بالانجاز الكبير. لكن سرعان ما ستبتلع الأيام هذا الملف ويصبح خبرا عاديا رغم محاولات البعض اطالة عمره كمادة في الاشتباك السياسي. وقد وصلت المبالغات الى حد تصوير الأسير وكانه البغدادي أو الزرقاوي أو بن لادن.
في السياق ظلل طيف الأسير قاعة المحكمة العسكرية التي كانت تنظر في قضية موقوفي عبرا، فللمرة الأولى نودي على اسمه كموقوف وليس كمتوار من وجه العدالة ورفعت الجلسة الى منتصف أيلول لأن الاستماع الى افادته في المحكمة صار ضروريا وقد تغير معطياتها في الأحكام التي ستصدرها.
===============================
مقدمة نشرة أخبار ال “أم تي في”
أما مجلس الوزراء الأسير فلا أم له ولا شعب يطالب بفك أسره رغم ان استعادة الحكومة عملها المنتج بات أمرا ملحا بل ضرورة قصوى في ظل الملفات الساخنة التي لها رائحة قاتلة كالنفايات وتلك التي لها مفاعيل قاتلة كدفع رواتب موظفي الدولة وجنودها. في السياق أطلق وزير الدفاع صرخة تحذيرية واستغاثة عبر المركزية دعا فيها الى ابعاد المصالح السياسية والنكايات عن المؤسسة العسكرية.
أما على صعيد جبال النفايات وتلالها فالفرج النصفي قد يظهر بعد ظهر غد بالاعلان عن أسماء الشركات الفائزة بالمناقصات في وقت تتسارع المساعي لايجاد المطامر المناسبة والأمر لا يبدو متيسرا حتى الساعة. كل هذا المخاض والحكومة ممنوعة من الاجتماع.
================================
مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”
وبعد طول جلسات دون إنتاج، يبدو أن الحكومة ستنضم إلى نادي المؤسسات المعلقة، بعد مجلس النواب ورئاسة الجمهورية ومؤسسات أخرى باتت على شفير الإفلاس.
بلاد بلا مؤسسات تديرها يبدو الأمن هو اللغة الوحيدة التي تبقيها على أجهزة الإنعاش. فبعد توقيف أحمد الأسير تستمر التحقيقات معه.
وفي هذا السياق ترك الامن العام محمد علي الشريف حرا بعدما استمع لافادته حول ما ورد في اعترافات الاسير.
عملية توقيف الاسير كانت محط تنويه وثناء من كتلة المستقبل النيابية التي طالبت الاجهزة بالعمل على توقيف باقي المجرمين الفارين من وجه العدالة، ولفتت الى ان تيار المستقبل لم ولن يكون في أي وقت من الأوقات أداة لكسر اي شريك من الشركاء في الوطن.
بقاعا، تفقد قائد الجيش منطقتي عرسال وبريتال ردا على اشاعة اجواء اقتراب داعش من الحدود وسيطرتها على معبر جوسيه، في مؤشر على أن الدولة بجيشها هي التي تحمي اللبنانيين وحدودهم.
وشدد قهوجي ان زمام المبادرة في حماية الحدود هي بيد الجيش تماما مثنيا على عمل الاجهزة الامنية، قائلا الا مفر من يد العدالة لاي مجرم او ارهابي مهما طال الزمن.
اما في ملف النفايات فان اللجنة المكلفة درس العروض لمناقصات النفايات المنزلية، ستعقد اجتماعا في مقر مجلس الانماء والاعمار بعد ظهر غد من اجل فض العروض المالية للشركات التي تقدمت الى مناقصات النفايات الصلبة في بيروت وكل المناطق الخدماتية. على ان يليه مؤتمر صحافي لوزير البيئة للاعلان عن أسماء الشركات الفائزة.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*