منتدى الأشخاص ذوي الإعاقة : العدوان تسبب في توقف 300 مركز وجمعية متخصصة

150502122324-16978-0.jpg
أكد المنتدى اليمني للأشخاص ذوي الإعاقة أن العدوان السعودي الغاشم على اليمن تسبب في توقف قرابة 300 مركز وجمعية تعنى بتوفير الخدمات المتخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة على مستوى كافة المحافظات.

وقال المنتدى في بلاغ صحفي تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن ذلك الأمر تسبب في معاناة إنسانية كبيرة للأشخاص ذوي الإعاقة سيما الأشخاص الذي يحتاجون تأهيل طبي مستمر وتتعرض حالاتهم إلى مضاعفات صحية كبيرة نتيجة توقف المؤسسات المعنية بتقديم الخدمات المتخصصة ما يعرض حياتهم للخطر.

وناشد المنتدى كافة المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وكافة الأطراف إلى تحمل مسئوليتهم الإنسانية تجاه ما يمر به اليمنيين عامة والأشخاص ذوي الإعاقة على وجه الخصوص، وذلك بالعمل على إيقاف الحرب العدوانية الخارجية على اليمن التي تتسبب في حدوث مزيد من الإعاقات لأبناء اليمن.

وطالب بإزالة الحظر البحري والجوي عن اليمن لإفساح المجال لتوفير الغذاء والدواء وتجنب المزيد من المآسي الإنسانية، معبرا عن أسفه الشديد لما وصلت إليه الأحداث وتدهور الأوضاع بشكل كبير بسبب العدوان الذي نتج عنه تدمير العديد من المنشآت الحيوية والأحياء السكنية وإزهاق الأرواح وإصابة الكثير من المواطنين بإعاقات وجروح.

وقال منتدى الأشخاص ذوي الإعاقة “إن العدوان السعودي الغاشم الذي يفرض حظرا جويا وبحريا على اليمن تسبب في تفاقم معاناة المواطنين بشكل غير مسبوق لكن المأساة الإنسانية ألقت بآثارها بصورة أكبر على حياة الأشخاص ذوي الإعاقة حيث أن معاناتهم وصلت إلى درجة لا يمكن تصورها فإذا كان الحديث عن ظروف الأشخاص ذوي الإعاقة في الأوقات العادية يبين أن أوضاعهم ومعاناتهم تزداد بصورة أكثر مما عليه بقية أفراد المجتمع فإن أوضاعهم اليوم وظروفهم أصبحت في ظل العدوان غاية في الصعوبة، وأصواتهم اليوم لم تعد مسموعة ومعاناتهم الصحية والاجتماعية لم يعد يلتفت إليها، وبات الكثير منهم غير قادرين على الانتقال من مكان إلى آخر أو قضاء حوائجهم اليومية بسبب إعاقاتهم”.

وأضاف بيان المنتدى “إن المعاقين اليوم لا يستطيعون في ظل الظروف الراهنة الحصول على الخدمات المستمرة التي لا يمكن الاستغناء عنها من صندوق رعاية وتأهيل المعاقين وخاصة تلك الخدمات العلاجية للذين لديهم أمراض مزمنة فضلاً عن أن آلاف الأشخاص ذوي الإعاقة من مختلف أنواع إعاقتهم السمعية والبصرية والذهنية والحركية يحرمون اليوم من التعليم بسبب توقف مدارس الدمج والمعاهد والمراكز.

واستعرض المنتدى في بيانه بعض صور المعاناة الإنسانية الأليمة التي تلحق ضرراً كبيراً بالأشخاص ذوي الإعاقة في عدد من المحافظات، مؤكدا أن ذلك شيء قليل مما أتيح للمنتدى التعرف عليه لنحو 3 ملايين معاق بحسب بعض التقديرات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*