منظمات حقوقية تطلق حملة دولية لإطلاق سراح الرموز وفي مقدمتهم الشيخ علي سلمان ورجب والخواجة

rajab.jpg

بيان مشترك لعدة منظمات حقوقية تقوم بحملة دولية لاطلاق سراح النشطاء والرموز المعتقلين وعلی رأسهم نبيل رجب والشيخ علي سلمان وعبدالهادي الخواجة

أصدرت منظمات حقوقية بياناً مشتركاً عن الحملة الدولية لـ “اطلاق سراح نشطاء البحرين” طالبت فيه باطلاق سراح الرموز المعتقلين وفي مقدمتهم الشيخ علي سلمان والناشطين الحقوقيين نبيل رجب وعبدالهادي الخواجة.

وقال البيان أنه وفي ضوء الإنتهاكات اليومية لحقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات البحرينية واستمرار مضايقة واحتجاز المدافعين عن حقوق الإنسان، تعلن منظمة العدالة لحقوق الإنسان، بالتعاون مع منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان، مركز البحرين لحقوق الإنسان، المنظمة الأوروبية البحرينية لحقوق الإنسان، ومنظمة شيعة رايتس ووتش، عن إطلاق حملة توعوية تجول المدن الكندية الكبرى.

وذكر أن هذه الحملة تسلط الضوء على معاناة الشعب البحريني لمجرد التعبير عن موقفه تجاه النظام، وتركز على المطالبة بالإفراج عن جميع سجناء الرأي وعلى رأسهم نبيل رجب، عبد الهادي الخواجة والشيخ علي سلمان.

وتنطلق الجولة الحقوقية من مدنية مونتلاير بتاريخ 23 يونيو 2015، مرورا بمقاطعتي كيبيك وأونتاريو وتنتهي في 31 أغسطس 2015 تهدف إلى فضح المعاملة الوحشية من خلال معرض للصور يثقف الزوار حول تاريخ الإنتهاكات التي يرتكبها النظام الملكي منذ سيطرته على البحرين.

كما يسعى هذا التحالف للوصول إلى أعلى درجات التأثير لتحقيق هدفه، ونسخ هذه التجربة في عواصم العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*