منظمة الصحة العالمية: تقدم كبير في مكافحة داء ’السل’ حول العالم لكن غير كاف

كشف تقرير صادر عن منظمة “الصحة العالمية” عن حصول تقدم كبير في محاربة داء “السل” خلال السنوات الخمس والعشرين الاخيرة، وقد أتت الجهود المبذولة للتصدي لهذا المرض أكلها، مع تقليص نسبة الوفيات الى النصف منذ سنة 1990، بحسب التقرير الذي نشرته المنظمة في واشنطن.

وسجل التقدم الاكبر في هذا المجال منذ سنة 2000 التي شهدت اقرار الامم المتحدة اهداف الالفية للتنمية.

وفي المحصلة، أنقذت التدخلات الطبية مع ادوات تشخيصية وعلاجات فعالة ارواح 43 مليون شخص منذ 15 عاما، كما تراجعت نسبة الاصابة بالسل 18 % خلال هذه الفترة، على ما ذكرت المنظمة.

منظمة الصحة العالمية

وجرى بلوغ هدف الامم المتحدة القاضي بالسيطرة على مرض السل في 16 بلدا من أصل 22، تضم 80 % من حالات الاصابة حول العالم.

وأوضح معدو التقرير أن التصدي لمرض السل يستدعي “سد ثغرات على صعيد التشخيص والعلاج اضافة الى التمويل غير الكافي، وتطوير ادوية ولقاحات وأدوات تشخيصية جديدة لمواصلة التقدم”، ولفت التقرير ايضا الى ان عدد الحالات الجديدة، وهو 9,6 ملايين سنة 2014، كان اعلى من ذلك المسجل في السنوات السابقة.

إلا أن مدير البرنامج العالمي لمكافحة السل في منظمة “الصحة العالمية” ماريو رافيليوني أشار الى ان “التقدم المسجل ليس كافيا البتة”، مضيفا ان “المرض يودي بحياة 4400 شخص يوميا، وهو رقم غير مقبول في وقت نستطيع تشخيص اصابة جميع المرضى تقريبا وشفاءهم”.

وتسجل أكثرية حالات الاصابة بالسل في الصين والهند واندونيسيا ونيجيريا وباكستان وروسيا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*