منظمة صهيونية تدعو لاقتحام المسجد الاقصى

 

اقتحام المستوطنين للمسجد الاقصى

كثّف ما يسمى بـ”اتحاد منظمات الهيكل” المزعوم، دعوته للمستوطنين للاستعداد والمشاركة الواسعة في اقتحامات جديدة للمسجد الأقصى.

ويأتي التحريض الحالي تمهيدا لموسم الأعياد التلمودية الذي يبلغ ذروته خلال عيد الفصح العبري في أبريل/ نيسان المقبل.
ودعا قادة أحزاب يمينية وعدد من الوزراء الى عدم الالتزام بالتفاهمات التي جرت مع الجانب الأردني حول أعداد المستوطنين المقتحمين للأقصى.
وشهد المسجد المبارك اقتحامات جديدة عبر مجموعات صغيرة من باب المغاربة، ونفذت جولات استفزازية فيه بحراسة من قوات الاحتلال، وتصدى لهم المصلون.
من جانب اخر، أعلن صندوق النقد الدولي في بيان له أن عام 2015  كان عاما صعبا على الاقتصاد الفلسطيني وذلك بعد زيارة مندوبيه الى الضفة الغربية المحتلة.
وقدر البيان نسبة النمو باثنين فاصل ثمانية بالمئة متوقعا عدم تجاوزها للثلاثة بالمئة هذا العام.
وأرجع النقد الدولي أسباب ضعف النمو الى ضعف الاستثمارات ومساعدات المانحين. وأشار الى أن إعادة الاعمار في قطاع غزة أدت الى تحسن اقتصادي الا أن بطء وصول المساعدات والقيود التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي  جعلت الوضع الانساني كارثيا. كما أكد أن قيام حكومة موحدة في الضفة وقطاع غزة يشكل ضرورة لاعادة بناء الاقتصاد الفلسطيني داعيا الى رفع الحصار الاسرائيلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*