منفذ عملية القدس قبل استشهاده: لا تتركوا الأقصى وحيداً

palestine-martyr-quds

 أفادت مصادر صحفية في القدس المحتلة أن مصباح أبوصبيح البالغ من العمر تسعة وثلاثين عاماً من حي سلوان هو منفذ عملية القدس صباح اليوم، والتي أسفرت عن مقتل إسرائيليين إثنين وإصابة ستة إسرائيليين.
وأشارت القناة السابعة الإسرائيلية إلى أن جيش الاحتلال اقتحم منزل الشهيد في حي سلوان واعتقل شقيقه.


يذكر أن مصباح أبو صبيح الممنوع من دخول المسجد الأقصى والبلدة القديمة والمحكوم عليه بعدم السفر خارج البلاد كان اعتقل سابقاً في سجون الاحتلال. وهو عبّر قبل يومين على صفحته على “فايسبوك” عن شوقه لزيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه. وقال في منشور له أشبه بالوصية  “الأقصى أمانة في أعناقكم فلا تتركوه وحيداً”.
وكتب ما يلي:
كم اشتاق لعشقي لحبي كم اشتاق وكنت أتمنى لو كنت آخر ما أراه واقبله واسجد على ثراه اقبل ترابك واصلي فيك ولكن هو الظلم وهم الظالمين لن اشتاق لأحد كاشتياقي إليك لن أحب أحد كحبي إياك رغم سجونهم حقدهم جبروتهم طغيانهم حبي لك يزداد قالو 4 اشهر سجن لحبي إياك قلت والله قليل فعمري وحياتي وكل مالي فداه ان لم أستطع الوصول إليك بجسدي فروحي وقلبي وعيوني ما فارقتك وما تركتك وما نسيتك ألحب الأكبر والعشق الأبدي حتى الممات ….
الأقصى امانة في اعناقكم فلا تتركوه وحيدا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*