من أين يحصل ’داعش’ على مكونات القنابل الكيماوية والناسفة؟

ذكر تقرير بريطاني أن مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي يحصلون على القسم الأكبر من مكونات تصنيع القنابل الكيماوية والعبوات الناسفة من تركيا والعراق.

وافاد تقرير لمنظمة “Conflict Armament Research” البريطانية بعنوان “ملاحقة مصدر المكونات المستخدمة في صناعة عبوات “داعش” الناسفة”، أن قسما كبيرا من المواد اللازمة للقنابل الكيماوية وصواعق العبوات الناسفة تصنعها شركات في تركيا والعراق، لافتا إلى أن إدارات هذه الشركات قد لا تكون على علم بأن منتجاتها المخصصة لاستعمالات سلمية يقوم بشرائها مسلحون.

"داعش"

وأوضح التقرير أن خبراء المنظمة قاموا بدراسة أكثر من 700 من المكونات التي عثر عليها في ورش لتصنيع القنابل تحت سيطرة تنظيم “داعش”، وأخرى استخلصت من عبوات ناسفة لم تنفجر، وتبين أم العديد من هذه العناصر والأجزاء تم الحصول عليها بطريقة قانونية.

وأوضح التقرير أن المسلحين غالبا ما يستعملون نترات الأمونيوم في صناعة المتفجرات وهي تستعمل كأسمدة، وهم كثيرا ما يقومون بتفجير العبوات الناسفة عن بعد بواسطة هواتف محمولة “معدلة” رخيصة الثمن.

وذكرت المنظمة البريطانية أن القسم الأصغر من هذه المكونات المستعملة في صناعة المتفجرات يحصل عليها المسلحون من نحو 20 دولة أخرى من بينها الولايات المتحدة والبرازيل وكندا واليابان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*