من يتربص بـ #حزب_الله إعلامياً؟

قرار اوروبا ضد حزب الله جاء تحت ضغط صهيو-أميركي
في ذروة المعارك الجارية في ريف حلب الجنوبي وإندفاعة المسلحين نحو أحياء حلب الغربية التي تسيطر عليها الدولة السورية، كان الحماس اللبناني لافتاً وترجم دخولاً وبقوة على خط المعركة الإعلامي من بوابة التصويب على حزب الله.

وجرى يوم أمس تناقل روايات عن “مقتل” 8 عناصر من الحزب في تلك المعارك، بينما لم تكشف شمس النهار عن سقوط أي مقاتل أقله حتى الساعة، ما يدفع للإعتقاد بأن هناك جهات إعلامية تتربص بحزب الله وتسعى عمداً إلى نقل المعركة الإعلامية إلى الداخل اللبناني. تناقل الرواية هذه المستقاة، بحسب مصادر حزب الله، عن صفحات تابعة للتنسيقيات، دفع لإستغراب إندفاعة البعض لإستغلال أي حدث ومحاولة إظهار حزب الله بمظهر الضعيف، بيد أن الوقائع على الأرض تشير عكس ذلك خاصةً ما حُقّقَ من إنجازات في الأيام الماضية لم يمر عليها الإعلام نفسه مرور الكرام!

المصدر: ليبانون ديبايت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*