موجة صقيع قاسية تضرب شرق ووسط كندا.

ضربت المناطق الشرقية والوسطى من كندا اليوم السبت موجة صقيع قارس ادت الى تدني الحرارة الى ما يقارب الاربعين درجة تحت الصفر. ووجه مركز الرصد الجوي الكندي “تحذيرات من موجة برد قصوى” في مقاطعات اونتاريو وكيبيك ومانيتوبا. وبعد ان كانت بداية الشتاء في كندا لطيفة جدا، ادت موجة الصقيع هذه القادمة من القطب الشمالي الى تدني الحرارة صباح السبت في اوتاوا الى 28 درجة تحت الصفر. وبسبب الرياح فان الشعور بهذه الحرارة يوازي 38 درجة تحت الصفر. في مونتريال كانت الحرارة 24 تحت الصفر اي ما يوازي 34 تحت الصفر بسبب الرياح. وفي بعض المناطق الشمالية من اونتاريو سجلت الحرارة درجات متدنية وصلت الى 45 تحت الصفر. واوضح مركز الرصد الكندي ان احتمالات التعرض للتقرح من الصقيع مرتفعة جدا بسبب الحرارة المتدنية، محذرا من ان المساحات المعرضة للهواء من جلد الانسان يمكن ان تتجمد في دقائق. الا ان التوقعات تشير الى ارتفاع الحرارة مطلع الاسبوع المقبل، لتصل الى ثماني درجات تحت الصفر الاثنين في مونتريال واوتاوا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*