موسكو تأسف لتصعيد الغارات الجوية السعودية على اليمن قبل بدء الهدنة وتدعو الأطراف إلى "الالتزام الصارم"


دعت وزارة الخارجية الروسية كافة أطراف النزاع في اليمن إلى الالتزام الصارم بالهدنة الإنسانية في البلاد والتي دخلت حيز التطبيق الثلاثاء 13 مايو/أيار.
وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية أن موسكو “تدعو بإلحاح كافة الأطراف المشاركة في الأحداث الدرامية في اليمن إلى الالتزام الصارم بالهدنة الإنسانية، والامتناع عن أية عمليات باستخدام القوة وخطوات قد تؤدي إلى إحباط وقف إطلاق النار”.
وأعادت الوزارة إلى الأذهان أن روسيا كانت تدعو منذ بداية الأزمة إلى إعلان مثل هذه الهدنة، مؤكدة على ضرورة تقيم الدعم المكثف لتطبيق الهدنة بشكل مناسب.
وشددت الخارجية الروسية ضرورة أن تلحق تهدئة مستقرة طويلة الأمد الهدنة المؤقتة الراهنة، معتبرة أن مثل هذه التهدئة ستضع حدا لمعاناة المدنيين وستسمح بنقل المساعدات التي يحتاجون إليها، كما أنها ستفتح الطريق لإطلاق عملية تسوية سياسية للنزاع واستئناف الحوار السياسي الوطني الشامل في هذه البلاد.
وفي الوقت نفسه أعربت الوزارة عن أسفها لما شهده اليمن من تصعيد العنف وتكثيف الغارات الجوية من قبل طيران السعودية وحلفائها، قبل دخول الهدنة الإنسانية حيز التطبيق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*