موسكو تتوعد بالرد على العقوبات الأميركية الجديدة بالمثل

الكرملين يقول إن موسكو سترد على العقوبات الأميركية الجديدة عليها عملاً بمبدأ المعاملة بالمثل معتبراً العقوبات استمرار للخط الذي يقوض العلاقات الثنائية بين البلدين.
الكرملين يرى في العقوبات الأميركية تقويضاً للعلاقات الثنائية
الكرملين يرى في العقوبات الأميركية تقويضاً للعلاقات الثنائية
أعلنت موسكو أنها سترد على العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على روسيا بالمثل. وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف في تصريح صحفي “بطبيعة الحال، سوف يتم في البداية تحليل هذه القرارات اعتماداً على مبدأ التبادل، ثم سيتخذ قرار حول إجراءات مضادة”. وأضاف أن العقوبات الجديدة تعد “استمراراً للخط الذي يؤثر تأثيراً مقوضاً للعلاقات الثنائية”. الخارجية الروسية انتقدت بدورها العقوبات الأميركية واعتبرت أنها لن تغير في السياسة الروسية.
في المقابل حاول المتحدث باسم السفارة الأميركية في موسكو ويليام ستيفينس التقليل من أهمية العقوبات. وقال في تغريدة له على موقع “تويتر” “لا نعتبر الإجراءات المتخذة اليوم تصعيداً. إنها خطوة روتينية من شأنها تشديد فعالية الإجراءات القائمة”. وكانت وزارة المالية الأميركية أعلنت أن قائمتها الجديدة للعقوبات على روسيا تشمل عدداً من الشركات المتخصصة في مجال الدفاع، بما فيها “روسوبورون أكبسورت”، بالإضافة إلى شركة حكومية هي “روستيخ” الخاصة بصنع التكنولوجيا إضافة إلى بنوك عدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*