موسكو مستعدة لدعم جهود المبعوث الأممي والحوار بين الفرقاء الليبيين .

أكدت روسيا اليوم الإثنين استعداد موسكو لدعم جهود المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا ” مارتن كوبلر ” والحوار بين الفرقاء الليبيين. وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية نشر على موقعها الالكتروني ، أن روسيا تتمسك باستقلال وسيادة ليبيا ووحدة أراضيها ، وأن المماطلة في تسوية النزاع الليبي الداخلي لاحقا تؤدي إلى تعزيز نفوذ التنظيمات الإرهابية “. وأضاف المصدر ذاته أنه ” جرى التأكيد على استعداد موسكو لمواصلة دعم جهود ” كوبلر ” في تحريك المفاوضات الليبية – الليبية التي يجب أن تقوم على مبادئ الشمولية وإشراك كل القوى السياسية والقبائل والفئات الاجتماعية في العملية السلمية “. وكان نائب وزير الخارجية الروسي ” غينادي غاتيلوف ” قد أعلن خلال مشاركته الأحد في مؤتمر روما حول ليبيا ،أن هذا الملتقى سعي إلى تجنب تفكك هذا البلد، مؤكدا أنه لا يرى صعوبات في تبني مشروع القرار البريطاني حول ليبيا في مجلس الأمن . وأكد ” غاتيلوف ” أن المشاركين في المؤتمر أولوا اهتماما خاصا لخطر الإرهاب ، خاصة بسبب ممارسة تنظيم “داعش” الإرهابي أنشطته في أراضي البلاد . وقال الدبلوماسي الروسي إنه لا يرى أي صعوبات في تبنى مشروع القرار الدولي حول ليبيا الذي طرحته بريطانيا في مجلس الأمن الدولي ، وذلك من أجل دعم الاتفاق الليبي بعد توقيعه في 16 ديسمبر الجاري .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*