موسكو وواشنطن توقعان مذكرة لتجنب الحوادث في الأجواء السورية

اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الثلاثاء ان الولايات المتحدة وروسيا وقعتا مذكرة تفاهم تتضمن اجراءات سلامة جوية تمكن طياري البلدين من تجنب اية حوادث خلال القيام بعمليات قصف في سوريا.

كذلك اعلن نائب وزير الدفاع الروسي اناتولي انتونوف توقيع هذه المذكرة، حسب وكالات الانباء الروسية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك في تصريح صحافي “بعد التوقيع اليوم فان مذكرة التفاهم باتت مطبقة” مضيفا “لقد تم التوقيع عليها في وقت سابق من الثلاثاء.

واضاف ان “المذكرة تتضمن عددا من القواعد والقيود الرامية الى تجنب حوادث (اصطدام) بين الطائرات الروسية والاميركية” التي تقوم في اطار عمليات مختلفة بضربات جوية ضد تنظيم داعش في سوريا.

واشار الى ان المذكرة الموقعة تشدد على المهنية التي يجب ان يتحلى بها الطيارون وتنصح باستخدام بعض ترددات اللاسلكي وتوصي بانشاء خط اتصال ثانوي على الارض.

واشار مع ذلك كوك الى ان الاتفاق ليس مقدمة لتعاون اوسع بين الولايات المتحدة وروسيا في سوريا.

وقال ايضا “لا توجد مناطق تعاون وتقاسم معلومات او معلومات حول الاهداف”. واضاف المتحدث باسم البنتاغون “ما زلنا نعتقد ان استراتيجية روسيا في سوريا هي غير بناءة وان دعمها للرئيس بشار الاسد سيزيد من تأزم الحرب الاهلية”.

والمعروف ان الولايات المتحدة تقود تحالفا دوليا مفترضا من نحو 60 دولة يشن غارات جوية على مواقع لتنظيم داعش بشكل اساسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*