موظف في وزارة الأمن القومي الأميركي خطط لاستهدافها

 


كشفت وثائق محكمة أميركية “أنّ محللاً يعمل في وزارة “الأمن القومي” كان يخطط لتنفيذ هجوم في مقر الوزارة في العاصمة واشنطن”.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” “أنّ جوناثان فينكا خضع للتفتيش الاعتيادي في مقر الوزارة عندما عثر بحوزته على سلاح ومواد أخرى”.

وأشارت إلى “أنه كان يحمل مسدسا وسكينا وكمية من رذاذ الفلفل وكاميرا أشعة تحت الحمراء وأصفادًا عند اعتقاله في مجمع الوزارة”.

وتتخذ الوزارة الأميركية إجراءات تفتيش مشددة تماماً مثل تلك المفروضة في البيت الأبيض ووزارة الحرب(البنتاغون).

ويبحث محققون اتحاديون في احتمال تخطيط فينكا لشن هجوم في مقر الوزارة واستهداف كبار المسؤولين فيها.

ويعمل فينكا محللا في مكتب الاستخبارات والتحليل بالوزارة.

ووفقا لوثائق المحكمة، فإنّ المحققين يعتقدون أن المحلل تآمر مع شخص آخر في محاولة ارتكاب الهجوم.

ووجه الاتهام إلى فينكا في العاشر من حزيران الجاري، الذي شمل أيضا حيازة مسدس من دون ترخيص، لكن جرى إطلاق سراحه بعد ثلاثة أيام، في انتظار مزيد من التحقيقات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*