موقع ’والاه’: أي قرار لـ #ترامب بتقليص النشاطات في #سوريا قد يزعزع الاستقرار في المنطقة

إعتبر موقع “والاه” الصهيوني أن التقارير الأجنبية التي تحدثت عن قصف الطيران الإسرائيلي لإرسالية سلاح تابعة لحزب الله في منطقة دمشق، توضح أن “إسرائيل” لا تتردد عندما يتعلق الأمر بتهديد تكتيكي عليها، حتى ولو جرى الحديث عن إقتراب جوهري من مجال العمل الروسي في سوريا، مشيرًا الى أن الرسالة المركزية لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، هي أن لدى “إسرائيل” خطوط حمراء وهي لن تسمح بتسلح حزب الله.

طائرة اسرائيلية

طائرة اسرائيلية

وأضاف الموقع أن الكرملين لم ينشر حتى الآن بيانًا سياسيًا يعارض فيه الخطوط الحمراء “لتل أبيب”، ويحتمل أن هذا الصمت هو بمثابة موافقة على السياسة “الإسرائيلية”، طالما أنها لا تضر بالمصالح السياسية والأمنية لروسيا.

وأشار الموقع الى أن حزب الله لم يستفد بشكل تام من المظلة الجوية الروسية التي تعمل على طول سواحل سوريا وحول دمشق، مما يسمح بحرية عمل جزئية لصالح الجيش “الإسرائيلي”.

وختم الموقع بالقول أن الأمر الذي من المتوقع أن يزعزع الإستقرار النسبي في الشرق الأوسط فيما بعد هو قرار من جانب البيت الأبيض برئاسة الرئيس المنتخب دونالد ترامب، بتقليص النشاطات في سوريا بشكل خاص وفي المنطقة بشكل عام، منوِّهاً بأن قرارًا كهذا سيسمح للروس بأن يشعروا بأنهم متحررين أكثر، وربما ملتزمين بشكل أقل “لإسرائيل” التي ستواصل البحث عن منتصف الطريق من أجل الحفاظ على مصالحها، إلى جانب المخاطرة في المجال الجوي السوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*