نائبة ألمانية: كان من الأجدر حث أردوغان على إنهاء لعبته القذرة عوضا عن قصف سوريا

شددت نائبة من حزب اليسار بالبرلمان الالماني السبت 5 ديسمبر/كانون الأول على أنه من يريد محاربة تنظيم “داعش” عليه أن يقطع التمويلات ويوقف تدفق الأسلحة والمقاتلين الجدد له.

وقالت النائبة الالمانية في كلمتها أمام البرلمان أن من يريد محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” يجب أن تكون لديه الشجاعة لوضع حد لأعمال حلفائه، تركيا والسعودية، عرابا وممولا الجماعات الإرهابية.

وأضافت النائبة اليسارية أن من الفضيع أن تتواصل عملية التهريب حتى يومنا هذا عبر الحدود التركية، مشيرة إلى أن زهاء 100 مقاتل جديد ينظمون كل ليلة إلى “داعش” عبر هذه الحدود.

وأكدت نائبة حزب اليسار أنه بدلا من قصف سوريا، كان من الأجدر حث أردوغان على إنهاء لعبته القذرة، وقالت ” بالمناسبة هذا هو أردوغان الذي قصف الجماعات الكردية التي تقاتل هناك، ناهيك عن وجود أسلحة ألمانية، هذه فضيحة، إنه النفاق السياسي بعينه”، كما جاء على لسان النائبة.

وشددت النائبة على ضرورة وقف توريد الأسلحة لداعش من المملكة العربية السعودية وقطر، مقترحة في هذا الصدد أن يتم وقف فوري لتصدير الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية وقطر وتركيا ومناطق الحرب، مؤكدة في السياق أن من يرفض التصويت لصالح هذا القرار لا ينبغي له أبدا أن يقول مرة أخرى أنه يريد مكافحة الارهاب الإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*