نائب عن الوطني : حفر الخنادق من قبل كردستان لن يمنع السيارات المفخخة

قال النائب عن التحالف الوطني جاسم محمد جعفر ان عملية حفر الخنادق لن يؤثر على منع عمليات السيارات المفخخة التي تقوم بها عناصر داعش الارهابية بشكل كامل, فيما اشار الى انه لم يثبت الى الان بان حفر الخنادق يراد منه ترسيم الحدود لكردستان.

جعفر وخلال برنامج “الشاخص” الذي يعرض على شاشة الاتجاه اوضح ان حفر الخندق لن يؤثر على منع عمليات السيارات المفخخة بشكل كامل, ويمكن ان ينفذ عناصر داعش عملياتهم الاجرامية كما يقوم بتنفيذها في اكثر من منطقة, مبينا ان الاعتراض على حفر الخندق بسبب عدم علم الحكومة الاتحادية لما يجري ويتم تنفيذه من قبل كردستان.

واضاف: لم يثبت ان تلك الخنادق هدفها ترسيم حدود كردستان, وان عناصر داعش تبعد عن اماكن الخنادق مسافة 50 كم, معربا عن امله بان يدع الاكراد فكرة “دولة كردستان” لعدم وجود استجابة دولية وداخلية ولا حتى كردية منذ العام 2003 والى الان.

وتابع: اغلب الاكراد لم تتولد لديهم قناعة بان دولتهم ستستقر لوجود مشاكل اقليمية, وان موضوع الاقليم مجرد اوراق ضغط تطرح بين فترة واخرى .

 يشار الى ان قوات البيشمركة بدأت بحفر خندق على طول 100 كيلو متر من جنوب كركوك حتى غربها، لزيادة تأمين المدينة، وتم استكمال 65% من عملية الحفر، فضلا عن بناء حصون بين كل 300 متر في الخندق.

 ويبلغ عرض الخندق مترين ونصف، فيما يبلغ عمقه ثلاثة امتار، ومع كل تقدم تحفر قوات البيشمركة خنادق جديدة، بدعوى ان الخندق سيؤدي الى اغلاق طريق التنقل امام السيارات، ويحمي جبهات البيشمركة من العجلات المفخخة لداعش.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*