نائب وزير الثقافة ووكيل وزارة حقوق الإنسان يفتتحان معرض جرائم العدوان السعودي على اليمن

150625233357-98021-0.jpg

افتتحت نائب وزير الثقافة هدى أبلان ووكيل وزارة حقوق الإنسان علي صالح تيسير اليوم في بيت الثقافة بصنعاء معرض صور جرائم العدوان السعودي- الأمريكي على اليمن تحت شعار ” آل سعود نازية بلا حدود ” .

احتوى المعرض الذي تنظمه اللجنة الوطنية لتوثيق جرائم العدوان وتنسيق جهود الإغاثة بالتنسيق مع عدد من الجهات ذات العلاقة برعاية وزارتي الثقافة وحقوق الانسان ويستمر أسبوع، على سلسلة من اللوحات التشكيلية والفنية والفوتوغرافي التي جسدها عدد من الفنانين اليمنيين تجاه جرائم العدوان السعودي على الشعب اليمني.

ويشتمل المعرض على لوحات فوتوغرافية وتشكيلية تعرض بعض جرائم ومجازر العدوان السعودي الغاشم منذ بداية عدوانه على اليمن واستهدافه لممتلكات الشعب اليمني العسكرية والمدنية الخاصة والعامة وقتل الابرياء والمدنيين والأطفال والنساء دون وجه حق .

وفي الافتتاح أشارت نائب وزير الثقافة هدى أبلان إلى أن حديث الصورة اليوم يكشف فظاعة جرائم العدوان السعودي الكبيرة بحق أبناء الشعب اليمني .. لافتة إلى أن اللوحة والصورة تقدمان المناظر البشعة والمخزية التي تشهد على عدوان غاشم واستكبار سيئ السمعة.

وقالت: إن العدوان اليوم اصبح عنوانا لكثير من أشكال التعبير المختلفة التي ستؤرخ لأسوأ حقبة سياسية مر بها النظام السعودي أخلاقيا من خلال قتل الاطفال والنساء والمدنيين ” .. مؤكدة أن تلك الجرائم ستخلد في أذهان الشعراء والقاصيين والمفكرين وستكتب وتدون هذه البشاعة التي تجاوزت كل الحدود والمبادئ وقيم وتقاليد الحرب.

وأضافت: ستبقى حقبة العدوان خصبة بالإبداعات التي ستوثق للنازية الجديدة بمختلف أشكال التعبير وأمامنا طريق صعب ومادة قاسية لنوثق لهذه الجرائم التي تشهد عظمة هذا الشعب اليمني وهو يواصل مساره في الحياة في ظل كل هذا الاستهداف والقصف على أبناءه “.

من جانبه أشار وكيل وزارة حقوق الإنسان علي صالح تيسير إلى أهمية المعرض التشكيلي والفني لعرض جرائم العدوان السعودي على الشعب اليمني واستهدافه قتل الأطفال والنساء وتدمير البنية التحتية المدنية والعسكرية .

ونوه بما جسده الفنانين في معرض الصور من إبداعات عكست مستوى الجرائم الإنسانية من قبل العدوان السعودي بحق أبناء الشعب اليمني فضلا عن انتهاكه لحقوق الإنسان من خلال قصفه لكل مقومات الحياة وفرضه لحصار جائر يستهدف الجميع .

فيما أوضح عضو اللجنة الوطنية لتوثيق جرائم العدوان الدكتور يوسف الحاضري أن المعرض يحتوي على عدد من الصور الفوتوغرافية والتشكيلية التي شارك في رسمها عدد من الرسامين والفنانين حول جرائم النظام السعودي بحق الشعب اليمني .

ولفت الحاضري إلى ما يعانيه أبناء الشعب اليمني من انتهاكات إجرامية بشعة جراء الغارات الجوية للنظام السعودي التي استهدفت كل مقومات الحياة في مختلف الجوانب .

وألقيت في الافتتاح عدد من الكلمات عن الهيئة النسائية لأنصار الله ألقتها ابتسام المحطوري وكلمة عن المشاركين في المعرض ألقاها أحد الفنانين التشكيليين وكذا كلمة عن الأطفال ، استعرضت في مجملها بشاعة الجرائم التي ارتكبها النظام السعودي بالعدوان الغاشم على الشعب اليمني.

وطالبت الكلمات المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية وفي المقدمة الأمم المتحدة إلى تحمل المسؤولية الكاملة إزاء جرائم النظام السعودي التي يرتكبها بحق الشعب اليمني .. لافتين إلى ضرورة عرض هذه الصور في عدد من الدول ليرى العالم بشاعة وفضاعة جرائم آل سعود .

وأشادوا بدور الهيئة النسائية لأنصار الله بمديرية الصافيه وعدد من الاعلاميات في صنعاء القديمة والأكاديميات المناهضات للعدوان السعودي وجهودهن في إعداد وإنجاح المعرض .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*