ناشط أردني يسلط الضوء على قمع الحريات في السعودية والعالم العربي

jordan-saudi-amri

دشن نصير العمري، خبير السياسة الأمريكية في الشأن العربي والمحلل السياسي الاردني حملة جديدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر لتسليط الضوء على قمع الحريات في العالم العربي وعلى رأسها السعودية.العمري أشار إلى واقع الحريات في السعودية مبينا ان الحكومة تعمل بشكل لافت لتشريع الظلم والقمع، من خلال التحريض على اعتقال المواطنين في الكويت والبحرين والأردن في حال تعبيرهم عن انتقاد للسلطة المالكة.

وقال العمري أن تحرير العالم العربي من الحكام الفاسدين لن يتحقق الا بإسقاط نظام آلِ سعود، ذاهباً إلى أن أبرز الحكام الفاسدين في المنطقة يستندون على النظام السعودي، وخاصة النظام في البحرين والأردن، مشددا على أن زوال حُكم آلِ سعود سيكون هو بداية الحرية، بحسب قوله.

وحول إصرار حكام السعودية والبحرين والأردن على إعتقال المعارضين السياسيين اكد العمري ان هذا خير دليل أن السعودية مستمرة بسياسة نهب النفط العربي وتركيع العالم العربي للغرب.

مشيرا الى ان أنظمة السعودية والأردن والبحرين تدفع أهل الخليج والعرب إلى إلى أحضان الحلف الإيراني الذي يمتلك، بحسب العمري، مشروعاً مغايراً لأنظمة العمالة العربية بعد إصطفافها ضد العرب.

وعن مصر قال المحلل السياسي ان النظام السعودي تآمر على الثورة المصرية منذ إسقاط الرئيس المخلوع حسني مبارك، ثم تولّت الرياض محاربة ثورة الحرية في البحرين والأردن والكويت واليمن.

ويرى العمري أن إيران لديها مشروع طرد الإستعمار الغربي من المنطقة، وهو مشروع يتم عن طريق طرد الأنظمة العربية القمعية من الحكم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*