ناطق الجيش:صمود الجيش والأمن واللجان الشعبية والتأييد الشعبي من سيكسر الحصار ويردع قوى العدوان

150604201051-72117-0.jpg
أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن شرف غالب لقمان أن صمود الجيش والأمن واللجان الشعبية والتأييد الشعبي هو من سيكسر الحصار ويردع قوى الاستكبار مهما دفع العدوان وأرشى وأسكت به ذمم بعض الدول.

وأوضح العميد لقمان في مؤتمر صحفي عقده اليوم بصنعاء أن الجيش والأمن سيستمران في دحر العناصر الإرهابية وتطهير اليمن من هذه العناصر الاجرامية .. مبينا أن ما حققه الجيش والأمن واللجان الشعبية من انتصارات ساحقة في الميدان يبعث الثقة والأمل لدى الشعب أن لدية مؤسسة عسكرية وأمنية قوية تحميه خصوصاً عندما تمكنت الأجهزة الأمنية أكثر من مرة في الكشف على عدد من العبوات الناسفة والقيام بتفكيكها وإبطال مفعولها وتحريزها.

وقال ” لقد انكشف النظام السعودي واتضحت حقائق أهدافه الانتقامية واستهدافه البشع للشعب اليمني وحقده الدفين على اليمن والشعب اليمني وكل مقومات حياته ” .. مشيرا إلى أن العمليات الانتقامية العدائية للنظام السعودي توضح حالة التخبط والهستيريا التي يعيشها هذا النظام الذي ليس لديه أي رؤية او اهداف استراتيجية لإدارة العمليات .

وأضاف : إن النظام السعودي سمى العدوان بعاصفة الحزم وادعى أنه حقق أهدافه الاستراتيجية وأزال كافة الاخطار المهددة لأمن المملكة حسب بيانه إلى إعادة الامل التي أجمع المحللون والعسكريون المحايدون أنها مؤشر لنهاية الحرب وبدء المساعدات الإنسانية إلى سياسة الأرض المحروقة وهو دليل على أنه يعيش حالة فشل ذريع وتخبط بعد أن اتضح تورطه في هذه الحرب العبثية الانتقامية خصوصاً بعد الانقسامات الحادة داخل النظام السعودي والتغييرات المفاجئة في المناصب العليا داخل الاسرة الحاكمة نفسها وخارجها نتيجة العدوان غير المبرر وغير الشرعي “.

وتابع ” لقد تأكد للشعب اليمني وكثير من دول العالم ان استهداف العدوان لضرب قوات الامن الخاصة المتخصصة في مكافحة الإرهاب في معظم المحافظات اليمنية يدل دلالة واضحة على ارتباط النظام السعودي بالحركات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم القاعدة “.

وأكد الناطق الرسمي أن النظام السعودي سيتحمل كامل المسئولية عن الجرائم وحرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها بحق الشعب والوطن ولن يغفر الشعب اليمني للنظام السعودي ذلك في أي حال من الأحوال .

وقال ” لقد رد الشعب اليمني خلال الأيام الماضية مستهدفا العمق السعودي وتم ضرب عدد من المواقع العسكرية للعدوان السعودي بالصواريخ والمدفعية حيث قصفت قوات الجيش مسنودة باللجان الشعبية عدة مواقع عسكرية في جيزان ونجران وعسير “.

واستعرض العميد لقمان احصائيات بالغارات المعادية من 26 – مارس حتى 30 مايو حيث نفذ طيران العدوان السعودي أكثر من 4103 غارة جوية الى جانب قصف صاروخي على المناطق الحدودية توزعت في 362 مديرية ومنطقة وقرية ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*