نيويورك تايمز: السعودية تستهلك 10 مليارات دولار من احتياطي النقد الأجنبي

saudi-leaders

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن “العائلة الحاكمة في السعودية تنفق أموال النفط بسخاء للحفاظ على شرعيتها، فأضطرت الى استهلاك 10 مليارات دولار شهريا من احتياطي النقد الأجنبي، للمساعدة في دفع المصاريف والنفقات بعد تدني أسعار النفط إلى مستويات حادة”، كاشفة أن “السلطات السعودية تقترض من الأسواق المالية لأول مرة منذ 2007”.

وكشفت الصحيفة أن “دولا خليجية أخرى تعتمد على صادرات النفط كالكويت وسلطنة عمان والبحرين، تواجه عجزا ماليا لأول مرة منذ 20 عاما”، موضحة أن “التوقعات كانت تشير إلى أن انخفاض أسعار النفط لن يستمر طويلا، وأن الأسعار ستستقر في نهاية المطاف”.

ولفتت الى أن “الضعف الذي ظهر عليه الاقتصاد الصيني مؤخرا، في دولة تعد من أكبر دول العالم المستهلكة للنفط، أثار المخاوف من أن أسعار النفط قد تستمر طويلا في انخفاضها بشكل لم تتوقعه التقديرات الأكثر تشاؤما من قبل، مما سيضر بشكل كبير بالدول المصدرة له”.

ونقلت الصحيفة عن الأمين العام السابق لمنظمة “أوبك” رينيه أورتيز، اشارته الى أن “الدول المصدرة للنفط كانت تحلم بأن انخفاض الأسعار سيكون مؤقتا جدا”، متوقعا “خسارة الدول المصدرة للنفط مجتمعة نحو تريليون دولار من مبيعات النفط، نتيجة انخفاض الأسعار منذ العام الماضي”.

وأشارت إلى أن “الدول التي كانت تعتقد أن بإمكانها استخدام ثروتها من النفط للتأثير على الحرب في سوريا، كروسيا وإيران والسعودية، ربما لم تعد تمتلك هذا العنصر الذي يمنحها التأثير بشكل كبير على الصراع”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*