“هآرتس”: خطوة السعودية تجاه لبنان أراحت تل أبيب

ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أن خطوة السعودية وقف مساعداتها التمويلية لتسليح الجيش اللبناني “قوبلت بارتياح في تل أبيب”، برغم أنه لم يصدر حتى الآن، موقف رسمي علني عن إسرائيل.

وحذرت الصحيفة، في معرض تقرير نشرته أيضاً صحيفة “الأخبار” اللبنانية يوم الإثنين “22 فبراير/شباط 2016م”، من “مسار الانتصار” الذي يقوده الجيش السوري وحلفاؤه في سوريا، وقالت إنه “برغم أن إسرائيل ستمتنع كما يبدو عن الإطراء بشكل علني على قرارات السعودية، إلا أن الخطوات التي أعلنت عنها الرياض تستقبل بارتياح في تل أبيب، وتحديداً ما يتعلق بمسألتين اثنتين: إلغاء المساعدات الأمنية للبنان، بسبب العلاقة العميقة بين الجيش اللبناني وحزب الله، ونيتها إرسال قوات عسكرية خاصة من السعودية ومن دول الخليج العربي، لمساعدة المعارضة في سوريا”.

وأشارت “الأخبار” إلى أن القرار السعودي الجديد “وبصرف النظر عن فذلكاته وأسبابه المعلنة، يلبي الطلب الإسرائيلي الصادر عن تل أبيب منذ أن أعلنت الرياض منح لبنان المليارات الثلاثة، لتسليح الجيش اللبناني”، مضيفة “لم يخف المسؤولون الإسرائيليون خشيتهم من تسليح الجيش، منذ اللحظة الأولى، وتعاملوا بقلق مع خطة التسليح السعودية ــ الفرنسية، وعبّروا عن القلق من أن يستخدم هذا السلاح، لاحقاً، في وجه الجيش الإسرائيلي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*