هاغل: يجب على أميركا التركيز على "داعش" وليس الأسد

قال وزير الدفاع الأميركي السابق، تشاك هاغل، إن على أميركا التركيز بشكل أكبر على هزيمة تنظيم “داعش” من الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

وقال هاغل، الذي كان وزيرا للدفاع في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، لمقدم شبكة CNN، جيك تابر، إن “داعش يمثل تهديدا حقيقيا لبلادنا.. والعالم”.

وأضاف: أنه يصر على وجوب “رحيل” الأسد في نهاية المطاف، رغم أن ذلك يعرّض الولايات المتحدة إلى خطر تشويش حلفائها وخصومها.

وتابع: “لطالما اعتقدت أننا بحاجة إلى تعريف أكثر وضوحا لاستراتيجيتنا السياسية جنبا إلى جنب مع استراتيجيتنا العسكرية.”

وأردف وزير الدفاع الأميركي السابق متحدثا عن الاستراتيجيات الأميركية، بقوله: “لا يوجد حل عسكري لهذا.. إننا نواجه أيدولوجية، إننا نواجه واقعا، ومجموعة من الديناميكيات التي لم نرها من قبل، مثل تطور وسائل التواصل الاجتماعي والقوة العسكرية والبراعة الاستراتيجية التكتيكية والتمويل الذي يمتلكه داعش.”

وقال هاغل: “لذلك يجب أن نحدد بشكل أكثر وضوحا، ما هي استراتيجياتنا السياسية؟ ما هي أولوياتنا؟ هل الأسد أم “داعش” هو العدو؟” وأضاف: على الولايات المتحدة ألا تُصبح “أسيرة الخلافات” وأن تعمل مع الدول التي هي على خلاف معها، بما في ذلك روسيا وإيران، ضد “داعش”.

متسائلاً: “ما هو التهديد المشترك لجميع تلك البلدان؟ ما هي مصلحتنا المشتركة هنا؟ “داعش”.. أنا لا أعتقد أنك ستجد حلا للأسد حتى تتمكن من معرفة كيف ستتعامل مع “داعش”، وفقاً لما قاله هاغل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*