هبطت عليه ثروة مفاجئة .. فماذا فعل بزوجته؟

تشعر الكثير من النساء بالقلق عندما تهبط ثروة مفاجئة على أزواجهن خوفاً من أن يفكروا بطلاقهن أو الزواج بأخريات، ويبدو أن هذا القلق له ما يبرره، فقد سارع رجل صيني إلى تطليق زوجته قبل ليلة واحدة من استلامه لجائزة اليانصيب التي ربحها في سحوبات محلية.

وذكرت صحيفة دايلي ميرور البريطانية أن ليو شيانغ لم يخبر زوجته بأنه ربح مبلغ 4.6 مليون يوان (740 ألف دولار) باليانصيب الوطني الصيني، وبدلاً من أن يتقاسم معها الفرحة، عمد إلى طلاقها على الفور وذهب في اليوم التالي لاستلام الجائزة.

وخرجت هذه القصة التي وقعت في شهر فبراير الماضي إلى العلن بعد أن رفعت الزوجة دعوى قضائية ضد زوجها، تطالبه فيها بنصف ثروته بعد أن علمت بفوزه بجائزة اليانصيب.

وأشارت تقارير إعلامية محلية إلى أن علاقة الزوجين بدأت تتدهور اعتباراً من يونيو 2013 عندما بدأ شيانغ بمقابلة حبيبته السابقة، وأصبح الزوجان بحكم المنفصلين في شهر يوليو من العام الماضي، لكنهما لم يعلنا طلاقهما بشكل رسمي.

وفي فبراير الماضي طلب شيانغ الطلاق من زوجته عارضاً عليها مبلغ 250 ألف يوان (40 ألف دولار) لسداد ديونها، فوافقت الزوجة على تسوية الطلاق لأنها لم تكن تملك أي خيار آخر في ذلك الوقت.

وفي اليوم التالي تلقت الزوجة تهنئة من صديقاتها بحصول زوجها على الجائزة الكبرى في اليانصيب لتكتشف أنها تعرضت للخداع من قبل زوجها.

وقالت الزوجة أمام المحكمة إن الطلاق لم يكن وقع عندما اشترى زوجها ورقة اليانصيب، لذلك يحق لها أن تحصل على نصف الجائزة، في حين ادعى الزوج أن حصوله على الجائزة في اليوم التالي لطلاقه زوجته مجرد صدفة.

وحكمت المحكمة بأن يدفع شيانغ مبلغ 1.15 مليون يوان (240 ألف دولار) كتعويض لزوجته السابقة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*