هجوم نيس.. سائق الشاحنة أطلق النار وكان مسلحاً بقنابل

قام سائق الشاحنة، الذي انقض مساء الخميس على حشد في نيس جنوب شرقي فرنسا وقتل 80 شخصا على الأقل، بإطلاق عدة عيارات نارية من مسدس قبل أن يقتل، وفق مصادر متطابقة.

وقال مصدر مطلع على التحقيق إنه تم العثور في الشاحنة على قنبلة غير معدة للانفجار وأسلحة مزيفة.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن المحققين المختصين بمكافحة الإرهاب يقودون التحقيق في الهجوم. وقال مسؤول محلي إن الشاحنة التي استخدمت في عملية الدهس كان بها أسلحة وقنابل.

وقال سيباستيان هومبرت المسؤول بالحكومة المحلية لإذاعة فرانس انفو إن الشرطة قتلت بالرصاص السائق الذي قاد الشاحنة وحمولتها 25 طنا وبدون لوحات معدنية لأكثر من 100 متر على امتداد شارع برومناد ديزانجليه في نيس ليدهس حشدا من الأشخاص.

وأفاد كريستيان استروسي رئيس الحكومة المحلية لوسائل الإعلام إن الرجل فتح النار على الحشد. ونقلت وسائل الإعلام عنه القول إنه تم العثور على أسلحة وقنابل بالشاحنة بعد مقتل السائق.

وأعلنت النيابة العامة في باريس أن فرع مكافحة الإرهاب سيتولى التحقيق في الاعتداء الذي شهدته مدينة نيس.

وعثرت السلطات الفرنسية داخل الشاحنة التي استخدمت مساء الخميس في تنفيذ اعتداء في نيس على أوراق ثبوتية لمواطن فرنسي-تونسي، كما أفاد مصدر أمني.

وقال المصدر إن “عملية التعرف على هوية سائق الشاحنة لا تزال جارية”، مشيرا إلى أن الأوراق الثبوتية التي عثر عليها تعود لرجل عمره 31 عاما ومقر إقامته نيس.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*