هكذا أقّرت ’العربية’ بحقيقة اعدام الشيخ النمر .. ’هاجم حكومة السعودية’

 

 “حبل الكذب قصير” ورواية الكذب لا بدّ لها ان تنكشف يوماً ما. فالتلفيق والتحوير والكذب الذي يلجأ اليه الاعلام السعودي المأجور أمده قصير، لأن الحقيقة الناصعة سرعان ما تظهر وان حاولوا اخفاءها. لكن هذه المرة _كما مرات عدة سابقة_ كشفوا عنها على وسائل اعلامهم بالرغم من السعي الحثيث لسفّاحي مملكة الرمال القابعين في قصورٍ بنيت من سرقات النفط العربي وثروات الشعب لكمّ الأفواه الحرّة، وتحكّمهم بما يُسمح نشره وما لا يُسمح في الاعلام العربي.

ماذا في الامر؟… قناة “العربية” احدى قنوات الاعلام المأجور فشلت في مواصلة كذبها وتلفيقها الروايات على الرأي العام بخصوص قضية اعدام العلامة الشهيد نمر باقر النمر. وبعنوان “ما لم ينشر عن نمر النمر” أقرّت بالحقيقة التي بات يعرفها العالم الحر بالرغم من تعنتها في اخفائها وكتبت مقالاً على موقعها على الانترنت وعلى “تويتر” أن “النمر هاجم حكومة السعودية”. اذاً هذه هي حقيقة الشيخ النمر وهذه هي قصته، ولا يوجد شيء آخر، فلقد أعدمته السلطات السعودية بجرم التعبير عن الرأي. وها هو اعلام “بنو سعود” يناقض نفسه بنفسه، ولكن العيب كل العيب أن يتم تجاهل أو إنكار الحقيقة الناصعة التي لا يواريها تراب ولا يغطيها سحاب مهما اشتدت عواصف “آل سعود” لتمحي واقع أنهم سفاكو الدماء من دون وجه حق.

هكذا أقّرت العربية بحقيقة اعدام الشيخ النمر

عنوان التغريدة الذي نشرته بداية الامر

هكذا أقّرت العربية بحقيقة اعدام الشيخ النمر

العنوان المعدل لاحقاً

والانكى من ذلك، قيام “العربية” بتعديل عنوان “النمر هاجم حكومة السعودية” الى عنوان آخر “ما لم ينشر عن نمر النمر” حتى لا يلحظ أحد سقطتها، الاّ أنها لم تدرك أنها وقعت في سقطة أشنع، لأن ما لم تنشره سابقاً على صفحتها عمداً هو أن الشيخ النمر أُعدم على خلفية رأيه بالحكومة السعودية فقد نشرته لاحقاً، وهذا ما ينطبق على الهارب الى الامام من فضيحة الى أخرى. وهذا بحد ذاته “المضحك المبكي” ومما يدعو الى السخرية والرثاء.

هكذا اذاً فإن سطوة “بني سعود” على معظم الاعلام وحتى الحكومات والأحزاب لم تستطع إخفاء الحقيقة. فهذه “العربية” فضحت من حيث لا تدري جرائم ووحشية النظام السعودي وعرّته من كل شعار قد يتخذه غطاءً في ظلمه واستبداده.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*