هكذا تقوي جهاز مناعتك استعدادًا للشتاء

يساعد التنويع بين المواد الغذائية الغنية بالفيتامينات والمواد المعدنية الجسم على مواجهة فصل الشتاء البارد دون مشكلات. أما من لا يهتم بالحصول على المواد الغذائية الضرورية، ويعتمد أسلوب حياة غير صحي، فيكون أكثر عرضة لنزلات البرد.

يقول الخبراء، وفقًا لمجلة “فوكوس” الألمانية، “إن من يتناول ثلاث حفنات من الخضروات، وحفنتين من الفواكه يوميًا، يمد جسمه بالمواد اللازمة لتقوية جهاز المناعة على المدى الطويل”. وتحمل فيتامينات “A وC وD وE وB 6” أهمية كبرى لتقوية جهاز المناعة.

أما الحليب وصفار البيض والأسماك، فتعتبر من المصادر الجيدة التي تمد الجسم بفيتامين “A”. ويمكن الحصول على فيتامين “C” عن طريق تناول التفاح والفلفل والبروكلي والملفوف بأنواعه.

برد الشتاء
تقوية جهاز المناعة استعدادًا للشتاء

أنواع الأسماك الغنية بالدهون كسمك الماكريل، هي الأخرى من المصادر الجيدة لفيتامين “D”، في حين تمد المكسرات والزيوت النباتية الجسم بما يحتاجه من فيتامين “E”. أما البطاطس والأفوكادو ومنتجات الألبان بشكل عام، فهي مصدر جيد لفيتامين “B 6” كما أوردت مجلة “فوكوس” نقلا عن وكالة الأنباء الألمانية.

وتلعب مادتا الزنك والسيلينيوم دورا مهما في تقوية المناعة. ويعتبر اللحم والكبد والعدس من الأغذية الغنية بالزنك. أما السيلينيوم فيمكن الحصول عليه عن طريق تناول المكسرات والدواجن.

وينصح بالإكثار من السوائل، إذ إن ذلك يعزز أيضا من قوة جهاز المناعة. وبجانب كميات المياه الكافية، ينصح الخبراء خلال فصل الخريف بمشروب الزنجبيل والأعشاب المختلفة.

وبعد حصول الجسم على كمية البروتينات والسعرات الحرارية التي يحتاجها يوميا، يأتي النوم الكافي الهادئ كعنصر ضروري لتجنب الضغط العصبي وتعزيز المناعة لمواجهة التقلبات الجوية والاستعداد لأشد فصول العام بردا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*