هونج كونج: باندا تقترب من دخول موسوعة جينيس

panda-e1437146645803.jpg

تنافس أكبر باندا عملاقة تعيش في الأسر الرقم القياسي العالمي لطول عمر حيوان الباندا إذ تكمل سنا يوازي المئة عام لدى البشر.

وستبلغ الباندا العملاقة جيا جيا التي تعيش في هونج كونج ويعني اسمها “خير” عامها السابع والثلاثين هذا العام في متنزه أوشن بارك، لتبلغ الرقم القياسي المسجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية لأكبر باندا باسم الباندا دو دو التي نفقت عام 1999 عن 37 عاما.

وقال جرانت أبيل مدير رعاية الحيوان في المتنزه: “من النادر أن تعيش الباندا إلى هذا العمر.من المحتمل أن يوازي هذا شخصا يتجاوز المئة عام من عمره.”

ويقول مقدمو الرعاية لجيا جيا، إنهم يبحثون تقديم طلب إلى موسوعة جينيس بعد عيد ميلادها الذي يتم الاحتفال به في الصيف لكن اليوم على وجه التحديد غير معروف على وجه الدقة حيث انه تم اصطيادها في البرية.

وتم اهداء جيا جيا التي ولدت في الصين عام 1978 إلى هونج كونج في 1999 مع باندا أخرى في الاحتفال بالذكرى الثانية لتسلم الصين السيادة على المدينة من بريطانيا المستعمر السابق لها. وذكر باولو مارتيلي كبير الأطباء البيطريين في المتنزه أن جيا جيا تزن 80 كيلوجراما، وتعتبر في صحة جيدة للغاية بالنسبة لعمرها رغم تدهور حاستي السمع والبصر لديها.

وتتناول جيا جيا دواء لضغط الدم المرتفع والتهاب المفاصل. وتمشي ببطء وتفضل الابتعاد عن أنظار الزوار وتتغذى على عدة كيلوجرامات من أغصان وأوراق الخيزران فضلا عن الفاكهة والخبز الغني بالألياف.

وقال مارتيلي “أول شيء خطر لي عندما رأيت جيا جيا كان.. يا إلهي إنها عجوز للغاية.. سأكون أنا من يدفنها.” مضيفا أنه من الصعب التكهن بما تبقى لها من عمر.

ويقول الصندوق العالمي للحياة البرية إن حيوان الباندا يواجه خطر الانقراض بسبب تعرض موائله الطبيعة للتدمير لاستخدامها في الزراعة أو البناء أو قطع الأشجار. وقدر مسح أجرته الحكومة الصينية عام 2014 أن 1864 من دببة الباندا تعيش في البرية بارتفاع 17 بالمئة عن 2003 .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*