واشنطن تسلم أرملة "أبو سياف" لسلطات إقليم كردستان العراق

 

سلمت الولايات المتحدة الخميس 7 أغسطس/آب السلطات العراقية أرملة “أبو سياف”، القيادي في تنظيم “داعش”، والتي كانت قد اعتقلت بعد غارة للتحالف أودت بحياة زوجها شرقي سوريا.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الأمريكية، أن نسرين أسعد إبراهيم المعروفة بـ”أم سياف” قد سلمت إلى وزارة الداخلية في إقليم كردستان العراق، مؤكدة أن “قرار التسليم مبني على قناعة الحكومة الأمريكية بأن تسليم “أم سياف” للحكومة العراقية يتماشى مع الاعتبارات الشرعية والمخابراتية والأمنية”.

وأشارت أيضا إلى أن عملية تسليمها “يتماشى مع سياسة وزارة الدفاع الأمريكية في احتجاز واستجواب الأشخاص الذين يعتقلون في أرض المعركة”.

القوات الامريكية

 

وكانت القوات الأمريكية قد اعتقلت “أم سياف” في 15 مايو/أيار في ريف “دير الزور” شرق سوريا، بعد تصفية زوجها الملقب بـ”أبو سياف”، تونسي الجنسية، والذي كان مسؤولا عن العمليات المالية وعمليات بيع وتهريب النفط والغاز للتنظيم الإرهابي، وجاء اعتقالها خلال أول عملية عسكرية على الأرض السورية تبنتها رسميا الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش”.

وكشفت سابقا المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، برناديت ميهان، أن “أم سياف” لعبت دورا مهما في “النشاطات الإرهابية” لتنظيم الدولة الإسلامية، كما تعد مكسبا قيما للاستخبارات الأمريكية نظرا لقيمة المعلومات التي تتوفر لديها، إذ أطلعتهم على العديد الأسرار المرتبطة بالتنظيم، سيما دور النساء فيه.

وكشفت “أم سياف” خلال التحقيقات أن مرتبة المرأة داخل التنظيم ترتبط بمكانة زوجها فكلما كان الزوج قياديا كبيرا في التنظيم، كلما كانت مكانة المرأة وأدوارها أهم داخل التنظيم النسائي الموازي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*