وزير الآثار السوري يتهم تركيا بمساعدة المسلحين في تهريب آثار بلاده

إتهم وزير الآثار والثقافة السوري عصام خليل السلطات التركية بمساعدة المجموعات المسلحة في تهريب ونقل الآثار الثقافية السورية عبر الحدود مع تركيا.

وقال خليل في حديث مع وكالة (نوفوستي) الروسية للانباء اليوم الخميس أثناء زيارته إلى مدينة تدمر “تقوم المجموعات الإرهابية بنهب الآثار الثقافية السورية وبيعها بمساعدة دولة أردوغان، في الأسواق السوداء”.

واضاف “إن حكومة أردوغان متورطة في دعم الإرهابيين، وسرقة النفط ونهب الآثار الثقافية، وهي تساعد الإرهابيين في نقل الآثار الثقافية إلى الخارج”.

وأشار المسئول السوري إلى أن حكومة بلاده اتخذت إجراءات وقائية مناسبة وقامت بإجلاء الجزء الأكبر من التحف الثمينة وأخفتها في مكان آمن.

لكنه أكد في الوقت ذاته ان “هذا لا يعني أننا تمكنا من الاحتفاظ بجميع التحف ومنع أعمال نهب الآثار التاريخية، وهناك تحف لم نستطع إجلاءها”.

وشدد وزير الآثار والثقافة السوري على أن المسئولية عن ذلك يتحملها المجتمع الدولي كله، لا سيما أن الأمم المتحدة تبنت قراراً يقضي بحظر الاتجار بالتحف التاريخية، التي تمت سرقتها من سوريا والعراق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*