وسائل إعلام أمريكية: "داعش" في ضائقة مالية

daesh-flag

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن تنظيم “داعش” الإرهابي فقد قسما كبيرا من مصادر دخله بعد أن استردت القوات العراقية والسورية مساحات كبيرة من الأراضي في البلدين.

وأشارت وسائل الإعلام الأمريكية أن الصعوبات المالية التي يعاني منها التنظيم تجلت في زيادة للضرائب المفروضة على سكان المناطق التي يسيطر عليها، وخفض رواتب المسلحين.

وأشارت في هذا الصدد صحيفة “The Washington Post” إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي بدأ يعاني من صعوبات مالية بسبب فقده السيطرة على قسم من الأراضي.

ونقلت الصحيفة عن أستاذ العلوم السياسية في جامعة بريغهام ميتشل كوين قوله: “تتركز مشاكل داعش في أن قسما كبيرا من دخل التنظيم على مدى عامين يتم الحصول عن طريق الاستيلاء على الأراضي والمصادرة والابتزاز، وهي مصادر غير ثابتة”.

وأوضحت “The Washington Post” أن تنظيم “داعش” الإرهابي زاد من عبء الضرائب في المناطق التي يسيطر عليها في العراق وسوريا حيث يعيش من 6 – 9 مليون شخص، إضافة إلى مرتبات المسلحين خفضت من 400 دولار إلى 300 في الشهر.

ولفتت الصحيفة من جهة أخرى إلى أن شواهد الوضع المالي لتنظيم “داعش” الإرهابي متضاربة، وذلك لأن التنظيم لا يزال يتحصل على أرباح ضخمة من تجارة تهريب النفط. ويقول خبراء إن مردود التنظيم من المتاجرة بالذهب الأسود تبلغ نحو 500 مليون دولار سنويا.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية عرضت مؤخرا صورا للأقمار الاصطناعية تظهر أرتالا من الشاحنات تحمل النفط المستخرج من الأراضي السورية وهي تجتاز الحدود مع تركيا في منطقة الريحانية من دون أي عوائق.

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم، وجه الشكر مؤخرا إلى روسيا أثناء حديثه عن النجاحات التي حققها جيش البلاد بفضل دعم القوات الفضائية الجوية الروسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*