وصول 50 من مسلحي “النصرة” من تركيا إلى ريف حلب

 

أعلن مركز التنسيق الروسي في سوريا أن معلومات وردت من سكان ريف حلب تدل على وصول أكثر من 50 مسلحا من “جبهة النصرة” و3 شاحنات محملة بالذخائر من تركيا إلى بلدة عندان شمال مدينة حلب.

وذكر بيان لمركز حميميم نشرته وزارة الدفاع الروسية على موقعها الرسمي أن مسلحي “النصرة” حاولوا مهاجمة مواقع وحدات الحماية الكردية في حي الشيخ مقصود بحلب، مستخدمين مدافع هاون وقاذفات صاروخية يدوية الصنع، لكنهم اضطروا للتراجع إلى مواقعهم السابقة بعد معركة دامت حوالي ساعة ونصف.

وفي وقت تنفي فيه تركيا، التدخل بشكل نشط في الأزمة السورية منذ اندلاعها، وتنفي أيضا جميع المعلومات حول دعمها للمسلحين الإرهابيين في البلاد، أكد تقرير خاص أعده فريق قناة “RT” الوثائقية خلال زيارته إلى عدد من المدن الشمالية السورية، التي تم تحريرها من قبضة المسلحين، تورط أنقرة في تمويل وإعداد عناصر تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة”.

كما كشف تحقيق صحافي أجرته وكالة “سبوتنيك” حول حركة عناصر الجماعات الإرهابية عبر الحدود التركية، أن عمليات تسلل الإرهابيين عبر الحدود السورية التركية مازالت مستمرة في كلا الاتجاهين من دون انقطاع، كما أن الأراضي التركية، مازالت تعتبر ممراً رئيسياً لمرور أولئك الإرهابيين إلى بلدان الاتحاد الأوربي، على الرغم من ادعاءات السلطات في أنقرة اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الأمنية لمنع تلك الحركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*