ولايتي:أي خطوة امريكية تؤدي إلي استمرار العقوبات تنتهك الإتفاق النووي

أكد رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي علي أن إيران لا تثق في امريكا وأي خطوة في إطار إستمرار العقوبات علي إيران تنتهك الإتفاق النووي.

وتابع في حواره الخاص مع وكالة “إسنا” بأن أي خطوة تصب في إطار إستمرار العقوبات ضد إيران في الواقع تنتهك روح الإتفاق النووي وفي حال إستمرار هذه العملية الأمريكيون يستهدفون الإتفاق النووي ولدي إيران خيارات لازمة للرد عليها.

وصرح بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتقد بأن امريكا غير قابل للثقة إما أن يكون دونالد ترامب رئيسا لها أو هيلاري كيلينتون.

وفي شأن تقدم قوات المقاومة في حلب أكد علي أن حلب تشكل نقطة تحول وستعود إلي أحضان سوريا ان‌شاء الله بإعتبارها أهم مدينة سورية بعد دمشق مشيرا إلي أنه يمكن القول بأن غالبية مناطق حلب تحت سيطرة القوات السورية.

وأضاف بأن مطلب الأمريكيين حول نقل داعش من العراق إلي سوريا لم يتحقق ونشهد تواجد عدد كثير من الإرهابيين في الموصل حيث كانت تنوي أمريكا لإستخدام الإرهابيين في أي وقت تريد داخل سوريا أو العراق ونشهد إنتشار قوات الحشد الشعبي في غرب الموصل أي الحدود السورية لمنع إنتشار الإرهابيين في المنطقة مصرحا بأن الحكومة العراقية اليوم أكثر قوة من أي وقت مضي بعد تحرير العراق من نظام البعث.

وأشار إلي الخطة الامريكية لدفع الإرهابيين نحو أفغانستان واسيا الوسطي لممارسة الضغط علي روسيا حيث نري بأن السعودية تسعي لإستغلال الأجواء المتوفرة في الدول التي انفصلت عن الاتحاد السوفيتي السابق لترويج الفكرة الوهابية في اسيا الوسطي وأفغانستان وباكستان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*