ولايتي: مواقف طهران وموسكو مشتركة تجاه سوريا ومستعدون للتعاون مع روسيا في كافة المجالات

welayati

أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بان مواقف طهران وموسكو مشتركة تجاه سوريا، لافتا الى ان ذلك يعتبر من مصاديق المصالح المشتركة بين الجانبين.

وعقب لقائه رئيس واعضاء لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب الروسي”الدوما” امس الثلاثاء، قال ولايتي ان العلاقات بين ايران وروسيا غير مسبوقة في تاريخ العلاقات الثنائية بينهما، ووفقا لنظرة قائد الثورة الاسلامية لديهم نظرة استراتيجية للعلاقات مع الشرق وخاصة مع روسيا، داعيا الى ضرورة أن تكون للبلدين مصالح استراتيجية وبعيدة المدى، مستدركا بأن البلدين لديهم تهديدات مشتركة أيضا وقد تطورت هذه العلاقات في مختلف المجالات ومنها النووي والدفاعي وخاصة التعاون الاقليمي ويمكن مشاهدة ذلك في التحالف بين ايران وروسيا والعراق وسوريا.

وأشار ولايتي الى المواقف المشتركة بين ايران وروسيا بشان القضية السورية ودعمهما لحل وتسوية الازمة في هذا البلد بالطرق السلمية.

وأكد ولايتي وجود رؤية مشتركة بين طهران وموسكو تجاه سوريا نابعة عن المصالح المشتركة بين البلدين.

وشدد ولايتي على اهمية العلاقات الايرانية الروسية، مشيرا الى ان التعاون بين البلدين استراتيجي الطابع ويشهد نموا مستمرا حيث تدعم روسيا عضوية ايران في منظمة شنغهاي للتعاون ومجموعة بريكس وقد تم التاكيد على ذلك خلال زيارة الرئيسين الروسي والصيني الى طهران.

وأشار ولايتي الى أن التطرف ينمو ويتوسع باتجاه آسيا الوسطى وغرب الصين والتعاون الثنائي من شأنه أن يلعب دورا مهما وايجابيا في هذا الاطار، وأكد أن مسيرة التعاون البعيدة المدى والاستراتيجية بين البلدين لن تتوقف، وايران مستعدة لرفع مستوى تعاونها مع روسيا في كافة المجالات، داعيا الى ضرورة الاهتمام الجدي بذلك والقيام بخطوات عملية، ورفع مستوى العلاقات خاصة على الصعيد الاقتصادي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*