ولايتي يحذر من مخططات اميركا لتقسيم دول المنطقة

حذر مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي من ان اميركا تسعى وراء استغلال تواجد السنة والشيعة والاكراد في منطقة الشرق الاوسط الى تقسيم بلدانها في اطار تحقيق اهدافها المشؤومة.

وقال ولايتي في مؤتمر صحفي عقده في السفارة الايرانية في موسكو وذلك في ختام زيارته الرسميه لروسيا :ان الاميركيين يسعون وراء استغلال تواجد السنة والشيعة والاكراد في المنطقة وتقسيم بلدانها في اطار تحقيق اهدافها المشؤومة مؤكدا وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية امام هذا المخطط.

واشار الي الزيارة الاخيرة التي قام بها الرئيس الروسي الي طهران ولقائه مع قائد الثورة الاسلامية معتبرا اياها بانها شكلت منعطفا في العلاقات والتعامل الاستراتيجي بين البلدين مبينا ان كبار المسؤولين الايرانيين والروس عازمون على تمتين التعاون الاستراتيجي الثنائي والاقليمي.

واكد ان توسيع التعاون الاستراتيجي بين ايران وروسيا مستمر في جميع المجالات بما فيها المجال الدفاعي.

وفيما يتعلق بالشان السوري قال ولايتي ان ايران اكدت مرارا علي ضرورة اعتماد الحل السياسي والحوار السوري  السوري بين الحكومة والمعارضة التي لم تقم باعمال ارهابية ومن دون مشاركة المجموعات الارهابية مؤكدا ان الموضوع السوري لا حل عسكريا له.

وحول موضوع الملف اليمني قال ان السعودية ورطت نفسها في المستنقع اليمني وان النصر النهائي سيكون بالتاكيد حليفا للشعب اليمني مؤكدا ان مصلحة المنطقة والشعب اليمني والسعوديين تتطلب ان تتوقف هذه الحملات وقتل الشعب المظلوم.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*