ولایتي: نتواجد في سوریا بدعوة من الحکومة السوریة الشرعیة

إستقبل مستشار قائد الثورة الإسلامیة للشؤون الدولیة علی اکبر ولایتی، السفیر السوري لدی إيران لبحث أحدث التطورات السیاسیة والإقلیمیة والمیدانیة وتحدیدا فیما یتعلق بالمفاوضات السوریة.

وأشار ولایتی إلی مقاومة وصمود سوریا حکومة وشعبا حیال الجماعات الإرهابیة والدول الداعمة لها قائلا ان محور المقاومة أثبت أنه یمکن الوقوف أمام المنظمات الإرهابیة والتکفیریة والمتطرفة مع الصمود والمقاومة.

وأکد علی أن ایران تدعم الإستقلال ووحدة الأراضی فی سوریا وحکومة الرئیس السوری بشار الأسد الذي اختاره شعب بلاده مضیفا أنه لایمکن القبول بأی مشروع یتعارض مع مصالح الشعب السوري معتبرا الإنتخابات البرلمانیة الأخیرة التی اجریت في ظل الظروف الصعبة فی سوریا بأنها کانت خطوة هامة تدل علی قدرة الحکومة السوریة وإهتمامها بأصوات الشعب في تحدید مصیر بلادهم وتابع أن ایران تتواجد في هذا البلد بدعوة من الحکومة السوریة الشرعیة ولا إذن الدول الأخری.

من جانبه ثمن “عدنان حسن” دعم الحکومة الایرانیة لسوریا بحکومتها وشعبها وقال ان الحکومة السوریة ستوظف کافة قدراتها للحصول علی مشروع یضمن مصالح الشعب بعد مرور 5 سنوات من المقاومة.

وأشاد السفیر السوري بتوصیات سماحة قائد الثورة الإسلامیة السید علی خامنئی ودعمه للشعب السوري قائلا انهما لعبا دورا هاما في مسار المقاومة.

وأشار إلی التصریحات الأخیرة لرئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني لصحیفة “فایننشال تایمز” الأمریکیة قائلا انه اقر بأن الایرانیین اذکی وأکثر صبرا بالنسبة لهم ویتفاوضون بالوعی وأن الأمریکیین لایستطیعون العودة إلی المنطقة مثل الماضي وهذا الإعتراف من جانب مسؤول کبیر یعد إعلانا عن إنهیار وفشل المشروع السعودي وداعمیه في المنطقة.

النهایة

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*