ولد الشيخ يعلن إرجاء المحادثات الخاصة بالازمة اليمنية إلى 14 يناير ويطالب برفع الحصار على اليمن

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ احمد اليوم الاحد إرجاء محادثات السلام الخاصة بالازمة اليمنية الى الـ 14 من يناير المقبل .. مجدداً تمسك الأمم المتحدة بطلبها برفع كافة أشكال الحصار البري والبحري والجوي على اليمن .

وقال ولد الشيخ في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم في جنيف أنه تم التوصل خلال المحادثات التي جرت خلال الايام الماضية الى إتفاق على تشكيل لجنة لوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية الى اليمن.

وأضاف “أحرزنا في الأيام الماضية تقدماً ملحوظاً ولكنه ليس كافياً وقد اتفقنا على إيصال المساعدات الإنسانية الى كل المدن المتضررة”.

وأوضح أن الأطراف اليمنية في المحادثات إتفقت ايضاً على مجموعة من التدابير لبناء الثقة تشمل إطلاق سراح السجناء والمعتقلين والمحتجزين .

وجدد ولد الشيخ تمسك الامم المتحدة بمطلبها برفع كافة أشكال الحصار الذي يفرضه تحالف العدوان العسكري السعودي على اليمن وتسهيل إيصال المساعدات الانسانية الى مختلف المناطق اليمنية .

وحذر من إطالة أمد الحرب قائلاً “لم نحقق كل ما كنا نطمح اليه لانهاء الازمة اليمنية وكلما طالت الحرب تزيد المآسي”.

وقال في هذا الصدد ان “الشعب اليمني عانى ولا زال يعاني، لم ولن نستسلم وسنعمل كل ما هو ضروري لتحقيق السلم لليمن” .. مؤكداً ضرورة “ان نمضي على الطريق بخطى ثابته للوصول باليمن الى بر السلام”.

كما اشار المبعوث الاممي الى اليمن الى ان الامم المتحدة كانت واضحة بان المحادثات الخاصة بالازمة اليمنية محادثات يمنية ولم تدع اي طرف اخر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*