وهاب: سوريا ستشهد نقلة نوعية في الفترة المقبلة

اعتبر الوزير اللبناني السابق، رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب، أن سوريا ستشهد نقلة نوعية في الفترة المقبلة، وتحدث عن انفراجات قريبة جدا في سوريا.
وهاب وفي حديث للميادين ضمن برنامج حديث 2015 قال إن إقفال الحدود الأردنية والتركية مع سوريا يعيد زمام المبادرة إلى الجيش السوري. وكشف عن وجود قوات روسية برية تنتشر في أكثر من موقع في سوريا.
وأوضح أن مشاركة روسيا في الحرب على الإرهاب في سوريا ستصل إلى اقصى الحدود. وقال إن على أوروبا والأميركيين إقناع حلفائهم الاقليميين بإيقاف دعم الإرهاب في سوريا.
ونقل وهاب عن مصدر دبلوماسي روسي قوله إن “كل أموال الخليج لا تتساوى مع مصالحنا في سوريا”، وأكد على أن الرئيس بشار الأسد لم يشكك أبدا بالدعم الروسي والإيراني لسوريا.
وفي ما يتعلق بالسعودية رأى أن الرياض عاجزة في سوريا واليمن وأنها تبدد ثرواتها في الحروب بينما هناك ملايين الجائعين على أرضها.
وفي الملف اللبناني قال وهاب إن تطورات قد تحدث وتحمل ميشال عون الى رئاسة الجمهورية خلال وقت قريب. واعتبر أن انتخاب رئيس لبنان يتطلب موافقة الرئيس بشار الأسد، وأن زيارات الاوروبيين الى لبنان لن تحمل اي جديد، وأن الملف اللبناني اليوم ليس اولوية للقوى الدولية.
وأشار إلى أن النظام اللبناني الراهن قائم على الطائفية والفساد، وأن كل التركيبة السياسية في لبنان تعرقل الحلول، وأن مشكلة لبنان الأساسية في نظامه الطائفي. ورأى أن على حزب الله توسيع مشاركته في السلطة حماية لجمهوره المتأذي من الفساد، لافتاً إلى أن الطاقم السياسي في لبنان اعتاد اللف والدوران. كما أشار إلى أن حزب الله بشهادة الجميع غير متورط في الفساد في لبنان.
وفي ما يتعلق بالحراك الشعبي أوضح أن العجز السياسي يتفاقم والحراك يستكمل ما بدأه، وأعلن أنه يؤيد الحراك اذا ما وصل الى قانون انتخابي على اساس النسبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*